fbpx
أخبار 24/24

تنظيم قافلة طبية متعددة التخصصات بآسفي

جرى، أول أمس السبت، تنظيم قافلة طبية متعددة التخصصات، تحت شعار “الصحة للجميع”، لفائدة فئات معوزة من ساكنة الجماعة القروية الڭرعاني، وجماعات مجاورة تابعة لإقليم آسفي.

واستفاد من هذه القافلة، التي نظمتها جمعية (الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة بآسفي)، تحت إشراف السلطات الإقليمية بآسفي، والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، وبشراكة مع مبادرة “زايد العطاء” (الإمارات العربية المتحدة)، 316 شخصا، من بينهم 163 امرأة، و44 طفلا، ينحدرون من الجماعة القروية الڭرعاني، وجماعات مجاورة.

وقال رئيس جمعية (الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة بآسفي)، عبد السلام كورير، في تصريح لـ(ومع)، إن الهدف من تنظيم هذه القافلة الطبية يتمثل في تقريب الخدمات الطبية من فئات اجتماعية تعيش حالة هشاشة بالعالم القروي، لاسيما بالمناطق النائية.

وأوضح السيد كورير أن الساكنة المستهدفة من القافلة، استفادت من فحوصات طبية في أمراض القلب، وأمراض النساء والتوليد، والكشف المبكر عن سرطان الثدي، فضلا عن أمراض أخرى مثل السكري وارتفاع ضغط الدم، كما تم توزيع أدوية على الأشخاص المستفيدين.

وأشار إلى أن هذه المبادرة الإنسانية والتضامنية تندرج في إطار قوافل طبية برمجها الشركاء الأربعة، والتي ينتظر أن تستفيد منها كافة الجماعات القروية بإقليم آسفي.

وتقدم مبادرة “زايد العطاء” برامج للتنمية المندمجة، اجتماعية ومستدامة، في المجالات الصحية والبيئية والتربوية والثقافية.

وتمثل هذه المبادرة، التي أطلقت في 2003، نموذجا فريدا للعمل الإنساني، إذ قدمت مساهمات قيمة في مجالات الصحة والبيئة والتربية والثقافة، حيث استفاد، خلال السنوات الأخيرة، أزيد من 100 مليون شخص، ينحدرون من البلدان العربية والإفريقية، من مختلف برامجها التطوعية والإنسانية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.