fbpx
مجتمع

مستخدمو الصيدليات يفتحون النار على مشغليهم

ينظم مستخدمو ومستخدمات الصيدليات بالدار البيضاء، السبت المقبل، وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية الدار البيضاء الكبرى، ردا على وصفوه تماطلا من قبل أرباب الصيدليات لتلبية مطالبهم الاجتماعية التي يضرب عليها المجلس الجهوي للصيادلة جدارا من الصمت.
وعبر المستخدمون، المنضوون في المكتب النقابي لمستخدمات ومستخدمي الصيدليات التابع للكزنفدرالية الديمقراطية للشغل، عن امتعاضهم من استمرار الخروقات والتجاوزات من قبل بعض أرباب الصيدليات الذين لا يهمهم سوى الربح السريع، حسب نقاشات تداولها جمع عام انعقد السبت الماضي بمقر الاتحاد المحلي للكونفدرالية بالبيضاء. وعاب المستخدمون على أصحاب الصيدليات عدم تطبيقهم لمقتضيات القرارين الولائيين 3/99 و4/99 القاضيين بتنظيم أوقات العمل طيلة السنة وإلغاء العمل في مناسبات وطنية لها دلالتها مثل 11 يناير و14 يناير و20 غشت. وقال المستخدمون إن هذا الخرق يجري في ظل العمل بصيدليات الحراسة الذي يجري في ظروف صعبة، و»يبقى أكبر المتضررين هم المستخدمون في غياب الأمن الضروري والتأمين عن الأخطار وغياب التعويض عن الحراسة، كما يتضرر المواطنون أنفسهم الذين يجدون صعوبة في الوصول إلى الدواء على نحو مستعجل».
وأكد المستخدمون أن تعطيل العمل بالقرارين الولائيين ترتب عنه إضافة ساعة جديدة إلى الساعات الست المنظمة للعمل بالصيدليات دون مقابل مادي وتحت طائلة التهديد بالطرف في حال رفض مستخدم ذلك.
يضاف إلى هذه التجاوزات، حسب المستخدمين، ضرب قانون الشغل عرض الحائط خاصة في ما يتعلق بالانخراط في الضمان الاجتماعي وعدم احترام الحد الأدنى للأجر وأوقات العمل اليومية وهزالة الأجور.
وحمل المستخدمون المسؤولية إلى السلطات الولائية لعدم متابعتها لهذا الملف ووقف التجاوزات والخروقات التي طالت القرارين الولائيين الخاصين بتنظيم أيام العمل والعطل السنوية، مستنكرة تجاهل المجلس الجهوي لنقابة المستخدمين وعدم فتح حوارات معها للوصول إلى مقاربات لمختلف المشاكل التي يعرفها القطاع.

يوسف الساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق