fbpx
الرياضة

طالب: تغيير المدربين ساهم في تدني المستوى

قسم الإطار الوطني عبد الرحيم طالب، مرحلة الذهاب من بطولة القسم الأول إلى جزءين، النصف الأول كان متذبذبا حسب رأيه، إذ كانت جل الفرق تبحث عن إيقاعها، بسبب الاستعدادات المتأخرة، وتزامنها مع شهر رمضان. وكشف مدرب الوداد الفاسي في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي” أن إصرار بعض الفرق على إقحام بعض اللاعبين العائدين إلى البطولة، دون إعداد بدني خاص ساهم بدوره في انخفاض إيقاع العديد من المباريات، وقال” لست ضد عودة المحترفين إلى البطولة، لكن شريطة تقديم إضافة نوعية للفرق التي يدافعون عن ألوانها، والمساهمة في تطوير الأداء في بطولتنا”.
ولم يخف طالب، أن “رقصة” المدربين التي ميزت الشطر الأول من البطولة، ساهمت بدورها في تذبذب المستوى، بعد أن شعر معظمهم بخطورة الموقف، وأن سوط الإقالة يهددهم في كل لحظة، وتابع” المدربون فضلوا خيار الاحتياط وعدم المجازفة، أملا في الحصول على نقطة التعادل، بدل الهزيمة التي تهدد مستقبلهم على رأس الطاقم التقني، ومن تم قلت الفرجة، وتراجعت نسبة التهديف”.
وأما في الجزء الثاني، يضيف طالب، فقد تحسن الأداء نسبيا، بعد أن استيقظت جل الفرق تقريبا، حينما شعرت بخطر النزول يهددها، وزاد قائلا” تحسن الأداء تدريجيا، وأخذت البطولة مسارها الصحيح، إلى أن جاء الميركاتو، الذي قد يخدم مصالح أندية دون أخرى”.
وتوقع طالب، أن يكون لتوقف البطولة انعكاس سلبي على الأندية التي كانت تسير في خط تصاعدي، واستأنس لاعبوها بإيقاع المباريات، ونجحوا في امتصاص الضغط الجماهيري، على غرار ما وقع للدفاع الحسني في الموسمين الأخيرين، عكس أندية ستستفيد من التوقف لالتقاط الأنفاس، وتعزيز صفوفها بعناصر قادرة على تقديم الإضافة، وأفاد” أكيد أن الإيقاع سيرتفع، ومستوى المباريات سيشهد تحسنا ملحوظا، شريطة الالتزام بالعمل الجاد وفق معايير علمية مضبوطة”.
وأشار مدرب الوداد الفاسي إلى أن التنافس حول لقب البطولة لن يخرج عن الأندية المعتادة، وقال” الفرق التي تتوفر على بدلاء جيدين وقاعدة جماهيرية كبيرة تنافس على اللقب كما هو معتاد”.

نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى