fbpx
الرياضة

عموري: هناك ارتجال في البرمجة

الرئيس السابق للجنة قال إن الجامعة وعدت ببرنامج سنوي فأصبح يوميا

قال أحمد عموري، آخر مسؤول عن البرمجة في جامعة الجنرال حسني بنسليمان، إن هناك ارتباكا في برمجة المباريات من طرف المسؤولين الحاليين. وأضاف عموري في حديث إلى “الصباح الرياضي”، “أديت مهمتي في وقت معين، وكان حينها للناس ملاحظات علي، لكن اليوم لدي مؤاخذات كثيرة”.
وتابع عموري، الذي يرأس حاليا فريق الرشاد البرنوصي، “المشكلة الأساسية التي نعانيها كفرق هو الارتجال في البرمجة. الفرق تبقى معلقة إلى الدقائق الأخيرة، إذ يتأخر التوصل ببرمجة المباريات. هذه مشكلة يشتكي منها الكاتب العام للفريق بشكل مستمر، علما أن هناك إجراءات عديدة ينبغي للفريق القيام بها مثل إخطار الوقاية المدنية والأمن”.
وأثار عموري “البرمجة لا تراعي بعض الاعتبارات، فمثلا أصبحنا في الدار البيضاء نجد أنفسنا نلعب تزامنا مع مباريات الرجاء والوداد، فاضطررنا إلى فتح الملعب بالمجان”.
وأضاف “هناك مواعد تتغير بشكل كبير، رغم أن الموسمين الماضيين كانا خاليين من عدة منافسات. من قبل كان هناك دوري أبطال العرب والكؤوس الإفريقية والمنتخب المحلي والمنتخب الأول، ومع ذلك كنا نجتمع ونحدد البرنامج قبل شهرين، وكنا نسير بأخطاء أقل”.
وأكد “عميلة البرمجة سهلة في الموسمين الماضيين، واللجنة وعدت بأن تعطي برنامجا سنويا، فإذا بها تضع ليس برنامجا أسبوعيا بل برنامجا يوميا، فالوعود التي أعطيت بشأن البرنامج السنوي لم تحترم”.
وأبرز عموري “من قبل كان الناس يعرفون ما يجري. مقبول توزيع المباريات على ثلاثة أيام ونقلها في التلفزيون، لكن يجب الختم، حتى يعرف الناس النتائج والترتيب بعد كل دورة. أصبحنا نجد مباريات على امتداد الأسبوع، أنا مسير ومتتبع مباشر وأحيانا لا أعرف ما يجري”.
وعن تغيير موعد مباراة الديربي بين الرجاء والوداد، قال عموري “العذر الوحيد المقبول هو المسيرة الوطنية، وباقي الأسباب فهي غير مقبولة”.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى