fbpx
الأولى

أزمة الحليب تكشف غياب التنسيق الحكومي

وزير يحيل قرار الزيادة في الأسعار إلى مجلس المنافسة وآخر يتقبله ويوقع اتفاقا مع المهنيين

مرة أخرى تعطي الحكومة الدليل لمن ما يزال في حاجة إليه أنها تعاني قصورا حادا في التنسيق بين مكوناتها، ففي الوقت الذي يجتمع عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية مع شركات قطاع الحليب للتدارس في كيفية معالجة الزيادة في سعر بيع هذه المادة للعموم التي أقرت أخيرا، يلجأ نجيب بوليف، وزير الشؤون العامة والحكامة، قبله، إلى مجلس المنافسة من أجل النظر في مدى مشروعية قرار الزيادة واحترامه لقانون حرية الأسعار والمنافسة.
وتمكن وزير الفلاحة من التوقيع على اتفاق بين الوزارة وأصحاب الشركات من أجل تمكين الفلاحين ومربي الماشية من 60 في المائة على الأقل من المكاسب الناتجة عن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى