fbpx
افتتاحية

سلاح المقاطعة

بدا أن المجموعة “الحاكمة” في مدريد اختارت التصعيد، بدل التهدئة، والحمق، بدل التعقل، والتيه والعبث، بدل الحكمة، والاعتراف بالخطأ الجسيم، الذي اقترفته في حق جارها وشريكها الجنوبي. إن التخطيط لتهريب مجرم حرب من إسبانيا ومساعدته بطرق مشبوهة على العودة إلى الجزائر، غانما سالما بهوية جديدة مزورة، لا يمكن تصنيفه إلاأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة بريد أمانة
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداءا من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين

   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى