fbpx
وطنية

الملك: الوضع الحالي للتعليم أكثر سوءا

دعا إلى إيلاء المزيد من العناية لميادين التكوين المهني والتقني والصناعة التقليدية

دعا جلالة الملك محمد السادس إلى إعادة الاعتبار إلى قطاع  التربية والتكوين، الذي شكل الموضوع الرئيسي لخطاب جلالته الذي وجهه مساء أول أمس (الثلاثاء) لمناسبة الذكرى الـ60 لثورة الملك والشعب.  وقال جلالته، في الخطاب نفسه، إن الوضع الحالي للتعليم أكثر سوءا، مقارنة مع ما كان عليه قبل أزيد من عشرين سنة،  ما دفع عددا كبيرا من الأسر إلى تحمل  تكاليف باهظة لتدريس أبنائها في المؤسسات التعليمية التابعة للبعثات الأجنبية أو في التعليم الخاص، لتفادي مشاكل التعليم العمومي وتمكينهم من نظام تربوي ناجع.  


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى