fbpx
مجتمع

350حالة عنف ضد النساء خلال السنة الماضية بآسفي

بمجهودات بسيطة، وبإيمان راسخ وعزيمة قوية، تحاول الجمعية النسوية لمناهضة العنف ضد المرأة بآسفي، مواصلة مسيرتها في سبيل إنارة الطريق أمام النساء ضحايا العنف، والترسيخ لسلوك البوح بالتعرض للعنف، بشتى أنواعه، وإشاعة ثقافة حقوق المرأة… وتشير المعطيات الصادرة أخيرا عن مركز رحمة للاستماع والإرشاد القانوني التابع للجمعية النسائية لمناهضة العنف ضد المرأة بآسفي، إلى أن سنة 2010، سجلت ما مجموعه 350 حالة من النساء ضحايا العنف منها 10 حالات تم إيواؤها بمركز 10 أكتوبر التابع للجمعية و35 حالة تمت الوساطة فيها..
وتشكل نسبة العنف بالوسط الحضري ما مجموعه 71 في المائة، في حين وصلت نسبة الحالات الواردة من الوسط القروي 29 بالمائة، وذلك راجع، حسب التقرير نفسه الذي توصلت «الصباح» بنسخة منه، إلى بعد المسافة بالنسبة للحالات بالوسط القروي، بالإضافة إلى كون الضحايا من النساء لا يستطعن الحضور للمدينة لأسباب مادية أو لسلطة الزوج أو العائلة، فضلا عن التقاليد والعادات التي تمنع خروج المرأة لوحدها ببعض المناطق القروية بإقليم آسفي.
 وبالنسبة لأشكال العنف، فإن العنف الاقتصادي يتصدر لائحة أنواع العنف الممارس على النساء اللواتي قصدن مركز رحمة للاستماع والإرشاد القانوني، حيث سجلت 175 حالة، بنسبة مئوية تقارب 37 في المائة، يليه العنف القانوني بمائة حالة أي ما يعادل نسبة 22 في المائة، ثم العنف النفسي ب 96 حالة، فالعنف الجسدي ب 65 حالة، ثم العنف الجنسي 39 حالة.
وتعتبر النساء المتزوجات أكثر النساء عرضة للعنف، ب 115 حالة، والنساء المطلقات ب 80 حالة، والنساء الأرامل ب 40 حالة، ثم 15 حالة عنف في صفوف النساء العازبات أو اللواتي في مرحلة الخطوبة.
والملاحظ حسب التقرير نفسه، أن النساء الأميات يأتين على قائمة النساء ضحايا العنف، إذ بلغ عدد الحالاتهم 123 حالة من أصل 350 حالة، ثم النساء اللواتي لا يتجاوز مستواهن الدراسي الابتدائي، يما يفوق 90 حالة، ثم المستوى الإعدادي بـ 69 حالة، ومستوى التعليم الثانوي ب 47 حالة، وأخيرا النساء اللواتي يتوفرن على مستوى جامعي بما مجموعه 19 حالة.
وبخصوص مهنة النساء الضحايا، فإن نسبة تقارب 40 في المائة منهن ربات بيوت، تليهن النساء العاملات ب 81 حالة عنف، ثم التلميذات والطالبات بـ 49 حالة.

محمد العوال (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى