fbpx
مجتمع

مواطن يطالب بالتحقيق في ظروف وفاة والدته

طالب في شكاية إلى وكيل الملك باسترجاع حقوقه في الإرث

طالب عبد الحق هموش الحامل لبطاقة التعريف الوطنية رقم 34751T والقاطن بـ 41 حي الكناني بالمحمدية بالتحقيق في وفاة والدته ، التي توفيت ببيت شقيقه. كما طالب هموش في شكاية موجهة إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية بصفته أحد الورثة بحقوقه في الإرث، ملتمسا من النيابة العامة استدعاء أشقائه وجبرهم على تسليم ما بحوزتهم من وثائق لتحديد تركة والديه وتمكينه من حصته.
وأكد المصدر ذاته خلال الشكاية أنه قام بعدد من المحاولات لدى أشقائه المشتكى بهم من أجل السماح له بزيارة والدته قبل وفاتها قصد الاطمئنان على حالتها الصحية، غير أن مساعيه وطلباته كانت دائما تواجه بالرفض.
واتهم المصدر ذاته المشتكى بهم باستغلال أموال وممتلكات والدتهم، موضحا أن هذه الأخيرة سبق أن تم طردها من طرف إحدى شقيقاته من محل سكنها، ما جعلها تنتقل للعيش لدى أحد أبنائها الذي لم تكن زوجته تعاملها المعاملة الإنسانية الضرورية، إلى أن توفيت ببيته دون أن يستطيع زيارتها أو الحديث إليها.
وشدد على أن جميع المساعي الودية التي قام بها عبر الاتصال بأشقائه بكل من المحمدية والجديدة لم تؤد إلى أي نتيجة، إذ يرفض هؤلاء الحديث عن أي تركة متعلقة بوالده، مع علمهم أنه ترك أرضا بمسقط رأس العائلة إضافة إلى أموال وشقة، وأضاف المصدر ذاته أن أشقاءه اتهموه بأنه ليس من العائلة وأنه لا تربطه بهم أي صلة، وبالتالي فليس من حقه أي شيء من تركة والدهم، رغم أنهم تربوا داخل بيت واحد.
وأشار المصدر ذاته إلى أن شقيقته المقيمة بالديار الإيطالية تمكنت قبل أيام من وفاة والده من نقل ملكية العقار الذي كان باسمه إلى زوجها الذي يحمل الجنسية الايطالية، وهو ما دفعه إلى تقديم شكاية إلى النيابة العامة بتهمة النصب والاحتيال على والده قصد نقل ملكية العقار الموجود في حوزته.
وأكد المصدر ذاته في الشكاية أن العقار موضوع النصب والاحتيال تسبب في وفاة والده، ملتمسا من النيابة العامة الأمر بإجراء بحث بخصوص العقد ومقارنته بشهادة الوفاة، مع إجراء بحث حول المشتكى بها، ومن معها وصفتها في تحويل ما يملك والدها إلى الغير.
وطالب بإحالة الشكاية على الضابطة القضائية قصد اتخاذ الإجراءات القانونية في حق المشتكى بها والاستماع إليها رفقة الشخص الذي انتقلت إليه ملكية العقار،  معتبرا أن ضياع حقوقه المادية من طرف أشقائه أدى إلى تعقيد حياته الاجتماعية.
وشدد على أنه يواجه صعوبات مالية مست عائلته الصغيرة بأضرار وأصبحت معرضة للتشرد، خاصة بعد الدعوى القضائية التي رفعها ضده صاحب الشقة التي يكتريها بمدينة المحمدية.

إسماعيل روحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى