fbpx
حوادث

رجال أمن وجمارك بالناظور يقررون مقاضاة إدارتهم

يطالبون بتسوية وضعيتهم المهنية والمالية بعد تمتيعهم بالبراءة في ملف التحرشات بالجالية

في تطور جديد في ملف «التحرشات بالجالية» في معابر الحدود بإقليم الناظور، يتوجه عدد من رجال الأمن والجمارك نحو مقاضاة الإدارة التي ينتمون إليها من أجل إعادة الاعتبار إليهم في المقام الأول، وتسريع إجراءات إعادتهم إلى مناصبهم، وتعويضهم عن الأضرار المادية والمعنوية التي لحقتهم طيلة أطوار التحقيق والمحاكمة.
ويرغب رجال الأمن والجمارك الذهاب بعيدا لـ «رد الاعتبار إليهم، وتعويض أسرهم»، وذلك بعدما أنهت استئنافية الناظور الثلاثاء الماضي، آخر فصول الملف بتمتيع أفراد المجموعة الأولى بالبراءة، لتشمل بذلك أحكام البراءة كل المتابعين في القضية، التي شغلت الرأي العام الوطني طيلة سنة كاملة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة بريد أمانة
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداءا من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين

   
زر الذهاب إلى الأعلى