fbpx
وطنية

ستة ملايين تلميذ يرفعون أعلاما وطنية في المدارس

وزارة التربية الوطنية أصدرت مذكرة تدعو إلى الاحتفاء بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

رفع أزيد من ستة ملايين تلميذ وتلميذة صباح أمس (الأربعاء) في كل المؤسسات التعليمية أعلاما وطنية فردية، احتفاء بالذكرى 67 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال. وهي المبادرة الأولى من نوعها التي دعت إليها وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي بهدف خلق قناة تواصل بين الأجيال الصاعدة وتاريخ المقاومة في المغرب وأهم المحطات التاريخية التي مرت منها البلاد.
وانطلقت أمس فعاليات الاحتفاء بهذه الذكرى تحت شعار «ستة ملايين علم لتلبية نداء الوطن»، التي تهدف إلى «تنمية الوعي لدى المتعلمين والمتعلمات بأهمية الذكرى ودلالتها التاريخية في مسار استقلال وبناء المغرب الحديث»، وكذا «تعزيز قيم الوطنية والمواطنة من خلال أنشطة تربوية ترسخ قيم الولاء للوطن والاعتزاز بالبطولات والتضحيات التي قدمها الشعب المغربي من أجل الحرية والاستقلال واستكمال الوحدة الترابية». كما يهدف الاحتفاء بهذه الذكرى، حسب وزارة التربية الوطنية، إلى استلهام دروسها وعبرها بغاية تنمية وترسيخ حب الوطن والاستعداد للدفاع عن مقدساته وتحصين سيادته.
ونظمت على هامش هذا الاحتفال معارض وجداريات لرسومات تخلد مظاهر الكفاح الوطني وتستلهم المعاني التاريخية والدلالات الرمزية لهذه المناسبة، كما سيستفيد تلاميذ من زيارات إلى المتاحف الوطنية والجهوية التابعة إلى المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، كما ستنظم بهذه المناسبة حفلات ستقدم خلالها شهادات بعض المقاومين والشخصيات التي عايشت حدث تقديم عريضة المطالبة بالاستقلال.
وكانت وزارة التربية الوطنية دعت في مقرر تنظيم السنة الدراسية برسم الموسم الدراسي 2011/2010 إلى تخليد هذه الذكرى والاحتفاء بها، ودعمت هذه الخطوة بإصدار مذكرة وزارية في الموضوع، وتوزيع كتيب «ذاكرة الأغنية والأناشيد الوطنية» وقرص مدمج يتضمن تسجيلات صوتية لهذه الأناشيد.

ضحى زين الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق