حوادث

مقتل شاب بابن سليمان من أجل برتقالة

الجريمة هي الثانية في أقل من أسبوع بالمدينة

شهد حي السلام  بشارع الحسن الثاني بابن سليمان، وعلى بعد أمتار من المستشفى الإقليمي بالمدينة، قبيل أذان مغرب الأربعاء الماضي، جريمة قتل ارتكبها شخصا يعاني اضطرابات نفسية يدعى (محمد .ن) 31 سنة، في حق شاب يدعى عبد (الاله.ب) 26 سنة مهنته نجار.
وتعتبر الجريمة الثانية من نوعها في أقل من أسبوع، بعد الجريمة  التي راحت ضحيتها، صباح الأحد الماضي، فتاة قاصر، عثر عليها داخل بيتها، جثة هامدة بعد طعنها بسكين في جهة القلب. وعلمت “الصباح” أن الضحية، في عقده الثالث، عاطل عن العمل، معروف لدى سكان المنطقة باضطراباته العقلية، دخل في نقاش مع الضحية الذي كان منهمكا في إعداد وترتيب أحد المقاهي، وهو العمل الذي دأب عليه كل يوم من أجل توفير أموال إضافية. وصرحت المصادر، أن النقاش بدأ بسبب برتقالة أراد الجاني أن يأخذها من ثلاجة المقهى، الشيء الذي رفضه الضحية ليتطور النقاش إلى تبادل للسب والشتم، ثم إلى عراك سدد معه الجاني ضربة غادرة، إلى رأس الضحية، بعصا كانت بحوزته، قبل أن يلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة.
وأضافت المصادر أن  الضحية نقل إلى المستشفى الإقليمي الذي أحاله على مستشفى ابن سينا بالرباط الذي لم يمض على مكوثه به أكثر من 3 ساعات ليفارق الحياة.  
وفور تلقيها خبر الجريمة، جندت الضابطة القضائية لأمن ابن سليمان، تقنيي مصلحة الشرطة العلمية والفرقة الجنائية، وباشر المحققون التحريات الميدانية، قبل أن يقوموا بشن عملية تمشيط واسعة النطاق بالمدينة، بحثا عن المتهم، الذي تمكنت من اعتقاله، في ساعة متأخرة من ليلة ارتكاب الجريمة، داخل اسطبل موجود خلف المستشفى الإقليمي، وذلك بإرشاد من شهود عيان.
وبعد إيقافه استقدمته عناصر الشرطة إلى مكان الجريمة من أجل تحديد أداة الجريمة قبل أن تقوم المصالح الأمنية، باقتياده على متن سيارة المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية، ووضعه تحت تدبير الحراسة النظرية.

كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق