الرياضة

قدماء تازة يخوضون مباراة أمام الأسود

البياز الدولي السابق قال إنه حاول الجمع بين قضية الصحراء والرياضة

نظم الدولي السابق مصطفى البياز، السبت الماضي تظاهرة رياضية بشراكة مع  الجماعة الحضرية لمدينة تازة تحت شعار ” الرياضيون في خدمة القضية الأولى قضية الصحراء مغربية”، من خلال برمجة مباراة بين قدماء الجمعية التازية ودوليين سابقين (عبد المجيد الظلمي ونور الدين النيبت وعزيز بودربالة وحسن ناضر وخليفة العبد وعبد الكريم الحضريوي).
وتألق البياز، المزداد سنة 1960 بمدينة تازة، مع جمعية تازة وانتقل بعدها لنهضة بركان  ومنها إلى الرجاء الرياضي ثم الكوكب المراكشي، قبل أن ينتقل إلى الاحتراف بفريق بينفال البرتغالي، ومن أبرز بصماته مع المنتخب الوطني الهدف الذي سجله في مباراة أمام كوت ديفوار يوم في 15 نونبر 1987 بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالبيضاء في الوقت بدل الضائع ليتأهل المغرب للأولمبياد، كما أنه أحد صانعي ملحمة مونديال مكسيكو.
وقال البياز في اتصال هاتفي مع «الصباح الرياضي» «حاولت أن أقدم ولو جزءا بسيطا إلى بلادي من خلال تنظيم هذا العرس الكروي تحت شعار الرياضيون في خدمة القضية الأولى للمغاربة التي هي قضية الصحراء المغربية».
وأضاف «منذ مدة طويلة وأنا أنسق بين عدد من الجهات من أجل أن نقول كلمتنا رياضيين فوجدنا أن إقامة مباراة في كرة القدم بين قدماء الجمعية التازية وأسود الأطلس هي أحسن مشاركة لنا في الجهر بمغربية الصحراء إسوة بلاعبين سابقين قاموا بالخطوة نفسها».
وبخصوص حضور اللاعبين قال «شرفني الجميع بالحضور باعتبارنا أصدقاء أولا وثانيا لأن القضية كبيرة وهي قضيتنا الأولى، لذلك أعتقد أن الأمور مرت في أجواء جيدة ومنحت لجمهور تازة طبقا كرويا من المستوى العالي».  
وكان البياز اختفى عن الأنظار منذ اعتزاله اللعب مكتفيا بالمشاركة فقط في بعض التظاهرات التكريمية، قبل أن يعود من جديد إلى المواجهة من خلال تظاهرة السبت الماضي.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق