وطنية

الاتحاد يتهم برلمانيا بفريق التجمع الدستوري بـ”الابتزاز”

اتهمت الكتابة الجهوية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بجهة الصحراء، برلمانيا عن جهة كلميم، غادر الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، بـ”الابتزاز”، متهمة إياه بالبحث عن مصالحه الخاصة. وذكر بيان صادر وقعه الكاتب الجهوي للاتحاد الاشتراكي بالأقاليم الجنوبية، بأن النائب البرلماني، امبارك لهديلي، الذي فاز في الاستحقاقات التشريعية الأخيرة باسم الاتحاد الاشتراكي، قام بـ”تصرفات تتنافى مع توجهات حزبنا بحيث تقدم بطلب تسوية ملف عقاري لمنزل عائلته”، واصفا الطريقة التي لجأ إليها البرلماني، الذي التحق بفريق تحالف التجمع الدستوري الموحد، بالغرفة الأولى، من أجل تحقيق هذا الغرض، بأنها “طريقة ملتوية وغير مشروعة مهددا الحزب بالمغادرة إن لم يسو له الملف”.
وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر مطلعة، أن الكتابة الجهوية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، بجهة الصحراء، قررت طرد البرلماني المذكور، الذي قضى نصف ولايته البرلمانية في صفوف الفريق الاشتراكي، في حين قرر النائب البرلماني الالتحاق بصفوف الاتحاد الدستوري، ومن تم وقع لفريق التحالف التجمعي الدستوري الموحد، خلال ما تبقى من الولاية التشريعية الحالية. بالمقابل، قال امبارك لهديلي، إن الاتهامات لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أن الفريق البرلماني هو المعني بقرار المغادرة، متسائلا عن موقع الكتابة الجهوية في قراراه. واعتبر البرلماني أن الأمر يتعلق بتصفية حسابات سياسية شخصية مع أعضاء الكتابة الجهوية، بينما حرص على إبقاء علاقة احترام متبادل مع الفريق الذي كان ينتمي إليه، مشيرا إلى أن مسألة الصراع حول التزكيات غير واردة لأن لا أحد يضمن يومه، بينما الأساسي هو العلاقة مع الناخب الذي يضع ثقته في البرلماني.  ولم يستثن الفريق الاشتراكي داخل مجلس النواب، من ظاهرة الترحال السياسي، التي مست كل الفرق النيابية، باستثناء حزب العدالة والتنمية، إذ خسر الاتحاد الاشتراكي عضوية امبارك لهديلي، عن الدائرة الانتخابية لكلميم، بالمقابل التحق به برلماني ثان ويتعلق الأمر بعبد القادر نور الزين، عن الدائرة الانتخابية لبني ملال. وبذلك يكون الفريق الاشتراكي حافظ على موقعه خامسا في ترتيب لائحة الفرق النيابية بأربعين نائبا برلمانيا، خلف كل من العدالة والتنمية بـ46 عضوا، والفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بـ52 برلمانيا، والأصالة والمعاصرة بفريق يضم 55 عضوا، فيما احتل تحالف التجمع الدستوري الموحد الرتبة الأولى، ضمن لائحة الفرق النيابية، بسبعين نائبا برلمانيا.
إحسان الحافظي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق