حوادث

حملات أمنية على تجار المخدرات بالبيضاء والمحمدية

حجز كميات مهمة من الشيرا وإيقاف متهمين بعد استغلال معلومات عن تحركهم المشبوه

شنت مصالح الأمن بكل من آنفا والمحمدية، أخيرا،  حملات أمنية على تجار المخدرات، وذلك سيرا على النهج الذي تسطره مصلحة الشرطة القضائية لولاية أمن الدار البيضاء الكبرى والمتمثل في التطبيق الفعلي لكل التعليمات المديرية في ما يخص ضرورة التصدي لكل الظواهر الإجرامية عموما، وظاهرة ترويج المخدرات على الخصوص، من أجل الحد من هذه الظاهرة ووضع اليد على كل أولئك الذين يساهمون في انتشارها وترويجها وسط الشباب.
وتمكنت فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن آنفا  من إلقاء القبض على شخصين يتحدران من مدينة تاونات يعدان من مروجي مخدر الشيرا، بعدما استغلت معلومة أمنية مفادها أنهما يوجدان بشارع الموحدين بالمدينة القديمة وأنهما يتنقلان على متن سيارة من نوع فولكسفاكن.
وانتقلت هذه الفرقة على الفور إلى المكان حيث ضربت حراسة ثابتة ومستمرة مكنت من رصد المعنيين بالأمر، بينما كانا داخل السيارة المذكورة أعلاه، وقد عملت على مداهمتهما وإلقاء القبض عليهما، كما أجريت عملية تفتيش بداخل السيارة مكنت من حجز ما كان بداخلها من مخدرات عبارة عن 294 صفيحة من الشيرا تزن في مجملها 29 كيلوغراما كانا بصدد ترويجها داخل المدينة لأشخاص آخرين يعيدون بيعها بالتقسيط.
وقد تمت قيادة الموقوفين نحو مقر هذه الفرقة حيث تم الاستماع إليهما في محاضر قانونية صرحا من خلالها أمر ترويجهما للشيرا داخل مدينة الدار البيضاء، وأنهما يعملان لحساب أشخاص آخرين، تم التعرف عليهم ويجري البحث في شأنهم من أجل إيقافهم، وأن عملهما يقتصر على نقل تلك الكميات من مدينة الحسيمة إلى أشخاص آخرين داخل الدار البيضاء ولكنهما يجهلان هوياتهم وأرقام هواتفهم المحمولة، إذ أن الأشخاص الذين يعملون لصالحهم هم من يتكلفون بالتنسيق بينهم حتى متم عملية التسليم، في حين أنهم يتلقون عمولة مقابل كل عملية تسليم.
وفي سياق العمل الأمني القائم على ضرورة وضع حد لظاهرة ترويج المخدرات تلك بكل أنواعها فقد أقدمت فرقة الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية المحمدية، وفي إطار واحدة من تدخلاتها، على استغلال معلومة أمنية مفادها وجود شخص ينشط في مجال ترويج مادة الكيف وطابا، ومعروف بسوابقه العدلية في هذا المجال.
واستغلالا لهذه المعطيات تم رسم خطة محكمة مكنت من إيقاف المعني بالأمر متلبسا بترويج تلك المواد، وقد أجرت عناصر فرقة الشرطة القضائية تفتيشا عليه تبين من خلاله أنه يتحوز كمية 200 غرام من مخدر الكيف وطابا. وتمت مرافقة المتهم إلى محل إقامته حيث جرت عملية تفتيش أخرى مكنت من حجز كمية مهمة من مادتي الكيف وطابا بلغت 3800 غرام. وسيق الموقوف إلى مقر فرقة الشرطة القضائية حيث أجريت معه تحقيقات أقر فيها أمر ترويجه لتلك المواد التي يتزود بها من أشخاص تم تحديد هوياتهم وتحرير مذكرات بحث وطنية في شأنهم.

الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق