حوادث

قتيل وجرحى في حادثتي سير ببني ملال والفقيه بنصالح

راكبة بترت يدها في انقلاب حافلة ووفاة امرأة بمدار عين أسردون

وقعت حادثة سير مروعة صباح الأحد الماضي على الطريق الجهوية رقم 309  الرابطة مابين الفقيه بن صالح وسوق السبت، بتراب الجماعة القروية لأولاد ازمام وبالضبط عند مدخل قرية الكوطمة، مخلفة إصابة ثلاثين راكبا بجروح متفاوتة الخطورة تسعة منهم إصاباتهم بالغة، إذ نقل 21 جريحا إلى المستشفى الإقليمي بالفقيه بن صالح، فيما حين نقل المصابين التسعة ممن وصفت حالتهم بالبليغة إلى المركز الاستشفائي الجهوي لبني ملال على متن سيارات الإسعاف لتلقي الإسعافات. وأفادت مصادر مطلعة، أن حافلة لنقل المسافرين كانت متوجهة إلى منطقة آيت اعتاب بإقليم أزيلال قادمة من  البيضاء، انقلبت بشكل مفاجئ بعد أن عجز سائقها عن التحكم في الحافلة ما خلف إصابة ركاب الحافلة إصابات متفاوتة الخطورة، إذ فقدت راكبة يدها اليمنى في الحادثة فضلا عن إصابة طفل في رأسه إصابات بالغة لينقل في غيبوبة إلى قسم العناية المركزة بالمستشفى الجهوي ببني ملال.
وعزت مصادر متطابقة، سبب الحادثة المؤلمة إلى السرعة المفرطة للحافلة وعدم انتباه السائق الذي فوجئ بوجود سيارة أمامه عندما كان منشغلا بترتيب أرواق الحافلة التي قدمها لعناصر رجال الدرك في أحد نفط العبور، ما أدى إلى انقلابها مرات عدة بعد انحرافها عن مسارها  تفاديا للاصطدام المفاجئ.
وحضرت عناصر الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى مكان الحادثة لنقل المصابين إلى المستشفين الإقليمي بالفقيه بن صالح والجهوي ببني ملال مع تفعيل الإجراءات القانونية في حق السائق الذي وضع تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار جمع كل المعطيات عن الحادثة الخطيرة التي انضافت إلى حوادث السير بالمنطقة  التي تشهد وتيرتها ارتفاعا في غياب إجراءات فعلية للحد من نزيف الطرق.
وفي سياق متصل، دهست سيارة كانت قادمة من المدار السياحي لعين أسردون، ليلة الأحد الماضي مواطنة كانت تسير بجانب الطريق برفقة ابنتها فأردتها قتيلة، في حين نقلت طفلتها على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي لتلقي الإسعافات بعد إصاباتها بجروح بليغة.
وأفاد شهود عيان، أن سيارة من نوع « سيتروين» كانت تسير بسرعة فائقة قرب حي اعياط المتاخم لعين أسردون زاغت عن مسارها بعد أن بوغث السائق بوجود منعرج خطير، ما أدى إلى دهس ضحية امرأة وموتها على الفور جراء تلقيها ضربة قوية في رأسها.
وحضر إلى مكان الحادثة رجال الأمن الذي أمروا بنقل الضحية إلى مستودع الأموات على متن سيارة إسعاف مع إيقاف سائق السيارة التي أصيبت واجهتها الأمامية بأضرار بليغة، ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية في انتظار استكمال إجراءات البحث وتحديد أسباب وملابسات الحادثة التي خلفت أسى في نفوس سكان حي اعياط الذين طالبوا  بحماية أبنائهم من تهور بعض السائقين الذين يبخسون حياة الناس ويخالفون القانون دون أن يطولهم العقاب.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق