الرياضة

بصير: كل شيء كان جاهزا مع نهاية الموسم

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن الإدارة التقنية، وغياب المسؤولين عنها، خصوصا عند انطلاق الاستعدادات…
أعتبر الغياب منطقيا بالنظر إلى الظروف التي جاء فيها، فالمشرف العام يستفيد من عطلة مستحقة، بعد أن قام بعمل جبار على امتداد الموسم. شخصيا أفضل الاشتغال في ظل الشرعية، ولا أحب أن ينعتني أحد بالعضو الذي يفرض نفسه على المكتب المسير. كيف ذلك؟
يعلم الجميع أن فترة الإعداد تزامنت مع موعد الجمع العام، الذي خول لبودريقة تعويض الثلث، وإعلان مكتبه الجديد، للأسف تأخر الرئيس في كشف لائحته، ولم يكن بإمكاني مواصلة عملي في ظل هذا الغموض.

ألم يؤثر غيابكما عن استعدادات الفريق الأول؟
أبدا، لأن الجميع على علم بطريقة اشتغال فاخر، مدرب الفريق الأول، إضافة إلى أن جميع التقارير الخاصة باللاعبين كانت جاهزة مع نهاية الموسم الماضي وسلمت للكاتب العام.

وضعية فريق الأمل يلفها الكثير من الغموض…
صدقني إذا قلت لك إن كل الأمور تمت دراستها قبل نهاية الموسم، وكل لاعب يعرف مصيره، عكس ما تدوول في الأيام الأخيرة، لكننا نحن الأعضاء المتطوعين نريد أن نشتغل في ظل شرعية تحمينا.

فاخر يشتكي العمل بمفرده…
فاخر مدرب كبير، ويبحث عن الاحتراف بأسمى تجلياته في منظومة هاوية. أكيد أن الرجاء يتفوق على باقي الأندية في العديد من الأمور التنظيمية، لكن مازالت تنقصه بعض الجزئيات، مثل تلك التي تحدثت عنها في البداية.

ن.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق