fbpx
اذاعة وتلفزيون

أولى حلقات “أخطر المجرمين” على “دوزيم” نهاية يناير

انتقل طاقم صحافي وتقني من القناة الثانية يوم الخميس الماضي إلى مدينة أكادير لتسجيل ثاني حلقات البرنامج الجديد «أخطر المجرمين» والتي ستتطرق إلى الجرائم التي ارتكبها سفاح أكادير في حق مجموعة من النساء بعد اختطافهم. ومباشرة بعد الانتهاء من تصويرها، سيتجه طاقم البرنامج إلى مدينة تارودانت حيث سيتم تصوير الحلقة الثالثة حول سفاح ارتكب مجموعة من جرائم اغتصاب في حق عدد من الأطفال ثم قتلهم ونكل بجثتهم، التي كان يخفيها في أحد الأماكن المهجورة.
وسيشارك في إنجاز الحلقتين بمدينتي أكادير وتارودانت عدد من الضيوف منهم عناصر الضابطة القضائية الذين تابعوا التحقيق في الجرائم المرتكبة، والأطباء النفسانيون ومختصون في علم الإجرام من أجل تحليل دواعي وأسباب ارتكاب تلك الجرائم وطريقة تنفيذها، مع الوقوف عند ظروفهم الاجتماعية وتأثير المحيط بشكل عام على نفسيتهم.
واستثنى البرنامج عائلات الضحايا من الظهور والإدلاء بتصريحاتهم أمام الكاميرا نظرا للأثر النفسي الذي تركه فقدانهم لأقربائهم عن طريق القتل.
وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج ينجز بشراكة بين القناة الثانية ووزارة العدل والإدارة العامة للأمن الوطني والدرك الملكي.
وفي ما يخص الحلقة الأولى من البرنامج المسجلة منذ أشهر بمدينة الدار البيضاء حول السفاح المعروف ب»نينجا»، فحدد لها يوم خامس وعشرين يناير الجاري موعدا لبثها ابتداء من الساعة التاسعة والربع مساء.
ويعتبر السفاح «نينجا»، الذي صورت حلقة خاصة عنه بالمنطقة الأمنية للبرنوصي ومناطق أخرى، واحدا من أخطر المجرمين بالدار البيضاء والذي قتل رجل أمن وسرق مسدسه وبواسطته نفذ سلسلة من الجرائم في حق العديد من الضحايا.
ويذكر أن البرنامج المتوقع أن يسجل حلقات جديدة منه في الفترة المقبلة يرمي إلى تسليط الضوء على الجرائم التي ارتكبها أخطر المجرمين في المغرب، والذين يقضون حاليا وراء القضبان عقوبات سجنية حددت أقصاها بأحكام الإعدام.
ويشار إلى أن «أخطر المجرمين»، الذي يعتبر من البرامج الجديدة في هذا الموسم التلفزيوني، ينجز تحت إشراف رئيسي التحرير حسن رميد ومحمد مسلم وإخراج إبراهيم الشكيري فيما يتولى إدارة الإنتاج عبد الحق مبشور.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى