الصباح الثـــــــقافـي

“ماستر كلاس” للتعريف بتاريخ السماع

مهرجان المديح بفاس يفتح باب الترشيح لمباراة فرق الشباب في هذا الفن

فتحت إدارة المهرجان الوطني لفن المديح والسماع بمدينة فاس، باب الترشيح لمباراة فرق الشباب في هذا الفن، المنظمة خلال الدورة السادسة عشر المرتقب تنظيمها بين 19 و28 شتنبر المقبل بمناسبة انطلاق الموسم الثقافي ، وفي إطار سلسلة المهرجانات التراثية الكبرى التي ينظمها قسم الشؤون الثقافية والاجتماعية التابع للمجلس البلدي لمدينة فاس.
وتفتح المباراة في وجه كل فرق الشباب لفن المديح والسماع بمختلف المدن والأقاليم المغربية، على أن يكون معظم أفراد المجموعة من الشباب غير المحترف لهذا الفن، وأن تساهم كل مجموعة بعرض متكامل يتراوح بين 15 و20 دقيقة بما فيها الإنشاد الفردي، وأن لا يتعدى أعضاء المجموعة 8 أفراد، وأن يكون العرض المقدم متوافقا مع الأصول المغربية لهذا الفن الأصيل.
وحددت إدارة المهرجان يوم الجمعة 20 شتنبر المقبل، أقصى أجل محدد لتلقي طلبات المشاركة في هذه المباراة، في اسم رئيس المجلس البلدي، على أن تنظم المباراة في صباح اليوم الموالي ابتداء من التاسعة بالمركب الثقافي البلدي “الحرية”، فيما خصصت الإدارة جوائز نقدية للفائزين في مباراة التميز مع ضمان مشاركة الفرق الفائزة في إحدى سهرات المهرجان.
وتخلل الدورة التي لم يعلن عن برنامجها الكامل بعد وتنظم بتواز مع برامج موسم الولي الصالح المولى إدريس الأزهر، سيعلن عن برنامجها لاحقا، مجموعة من الفعاليات الفنية والفكرية والتربوية، فيما سينظم المهرجان مجموعة من جلسات الذكر والإنشاد الديني الصوفي في عدد من أضرحة وزوايا مدينة فاس احتفاء بمؤسس مدينة فاس العالمة.
وسيتم بالمناسبة تنظيم دورة تكوينية (ماستر كلاس) للتعريف بتاريخ وأعلام ومراكز السماع ونوعية الأشعار المستعملة في فن السماع، وبالجوانب التقنية الإيقاعات والمقامات الموسيقية الخاصة بفن المديح والسماع، على أن تحتضن القاعة الكبرى لفاس المدينة، السهرات الرسمية للمهرجان من إحياء فرق متخصصة من مختلف مدن المغرب، لم يعلن عن أسمائها.ويعود تاريخ تنظيم أول دورة من هذا المهرجان، إلى الفترة ما بين 12 و14 يناير 1996، التي اتخذت شعار “المديح الديني بين الأصالة والامتداد”، وعرفت مشاركة النخبة الوطنية للمادحين وجمعية الإمام البصيري بفاس وشيوخ المادحين بالمدينة ذاتها، قبل أن يتواصل تنظيم دوراته كل سنة إلى أن أصبح من قبل المجلس البلدي المحلي، ضمن المهرجانات التراثية بالمدينة.  
حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق