الأولى

اعتقال مبحوث عنه ينصب على الراغبين في العمرة

اعتقلت مصالح الأمن بعين الشق، أخيرا، شخصا نصب على مجموعة من الراغبين في أداء مناسك العمرة، بعد أن أوهمهم أنه صاحب وكالة أسفار. وكشفت مصادر «الصباح» أن إيقاف المتهم جاء بعد أن حوصر من قبل ثلاثة من ضحاياه بمكتبه بحي الأسرة، لتتدخل عناصر الأمن للتحري حول الأمر، فتعلم أن المشتبه فيه نصب عليهم.
وأوقفت مصالح الأمن المشتبه فيه واصطحب رفقة بعض ضحاياه إلى مقر الأمن، حيث استمعت الشرطة إلى الضحايا الذين أكدوا أنهم تعرضوا من قبل المتهم للنصب والاحتيال، بعد أن أوهمهم أنه صاحب وكالة أسفار، ووعدهم بالقيام بجميع الإجراءات لدى المصالح المختصة، حتى يتمكنوا من أداء مناسك العمرة لمناسبة شهر رمضان، غير أنه اختفى عن الأنظار بمجرد ما تسلم مقابل ذلك الوثائق الضرورية والمتمثلة في جوازات سفرهم وطلبات الحصول على التأشيرة، إضافة إلى مبالغ مالية تتراوح ما بين 20 ألف درهم و60 ألفا.
وقامت عناصر فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن عين الشق بتنقيط الموقوف، ليتبين لها أنه موضوع مذكرة بحث من أجل النصب والاحتيال وإصدار شيك يدون رصيد، ليفتح معه بعد ذلك بحث اعترف من خلاله أنه قام بعمليات النصب تلك بإيهام الضحايا أنه صاحب وكالة أسفار وأنه سيسهل عملية حصولهم على تأشيرات أداء مناسك العمرة، مضيفا أنه  تسلم منهم مبالغ مالية متفاوتة، واختفى عن الأنظار، إلى أن حاصروه.
وانتقلت عناصر الأمن رفقة المشتبه فيه إلى مكتبه حيث أجري تفتيش تم من خلاله حجز 54 جواز سفر مرفوقة بـ 54 طلب حصول على تأشيرة أداء العمرة لأشخاص تعرضوا لعملية النصب، إضافة إلى ثلاث نسخ لثلاثة جوازات سفر وثلاث نسخ أخرى لثلاثة طلبات حصول على تأشيرات العمرة.
الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق