الرياضة

الـمـعـتـز قـريـب مـن الـوداد

الفريق ينهزم أمام منتخب الشباب والإيفواري سانوغو يغادر المستشفى اليوم

أخضع الوداد الرياضي، مساء أول أمس (الأربعاء)، حسن المعتز، اللاعب السابق للجيش الملكي ولوكرين البلجيكي، للاختبار خلال المباراة التي انهزم فيها أمام المنتخب الوطني لأقل من عشرين سنة.
وكان المعتز، 31 سنة، لعب للفريق العسكري ست سنوات من 2000 إلى 2006، قبل أن ينتقل إلى الدوري البلجيكي الممتاز منضما إلى لوكرين الذي قضى به سبع سنوات، وفاز معه سنة 2012 بكأس بلجيكا.
ومن المقرر أن يتخذ المكتب المسير للوداد قرارا بشأن المعتز خلال اليومين المقبلين، بعد التشاور مع المدرب عبد الرحيم طالب.
وفي إطار الاستعدادات، يخوض الوداد مساء السبت المقبل مباراة إعدادية أمام جمعية سلا، الصاعد إلى بطولة القسم الأول، بمركب محمد بن جلون.
ومن جهة أخرى، يغادر الإيفواري محمد سانوغو، الذي يخضع للاختبار رفقة الوداد، المستشفى الجامعي ابن رشد، اليوم (الجمعة) بعد أن أنهى كافة الفحوصات والتحاليل الخاصة لمعرفة أسباب ارتفاع درجة حرارته خلال اليومين الماضيين.
وكان الطاقم الطبي للفريق نقل سانوغو مساء الاثنين الماضي، إلى الجناح 23 بالمستشفى الجامعي ابن رشد الخاص بالأمراض التعفنية، لإخضاعه لمزيد من التحاليل بعد الاشتباه في إصابته بالملاريا.
وعانى اللاعب، منذ الأحد الماضي، ارتفاع درجة الحرارة التي وصلت، حسب مصادر مقربة منه، إلى 41 ما دفع مسؤولي الفريق إلى التدخل لنقله إلى المستشفى مخافة تطور حالته الصحية.
وحسب مصادر مطلعة فقرار المكتب المسير بالإبقاء على اللاعب يتوقف على تقرير الطاقم الطبي للفريق وقسم الأمراض التعفنية بمستشفى ابن رشد.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق