الرياضة

لارغيت مرشح لتعويض مورلان

ردود أفعال متباينة حول الانفصال عن المدير التقني

بات ناصر لارغيت، مدير أكاديمية محمد السادس، مرشحا بقوة لتعويض جون بيير مورلان، في منصبه مدير تقنيا لجامعة كرة القدم.
ووصفت مصادر متطابقة، الخيار بالمنطقي، الذي كانت جامعة الفهري تسير نحو تأكيده قبل أن تفاجأ بتأجيل جمعها العام إلى غاية 31 غشت المقبل.
ووفق إفادة المصادر ذاتها، فإن لارغيت أعطى موافقته المبدئية للإشراف على تكوين الأطر الوطنية في إطار استكمال المشروع الذي بدأه مورلان، وهو ما شجع الجامعة على التفكير في الارتباط به، خلفا للتقني الفرنسي، الذي غادر المغرب بداية الأسبوع الجاري.
وخلف الانفصال عن مورلان، ردود أفعال متباينة، بين مؤيد ومعارض.
واعتبر مصطفى الحداوي، الدولي السابق، ورئيس الجمعية المغربية للاعبي البطولة، الانفصال عن مورلان خسارة كبيرة لكرة القدم الوطنية، التي منحها حسب رأيه شخصية في القارة السمراء، أضحى معها الإطار الوطني عملة متداولة في الدورات القارية والإقليمية، بعد احتكار طويل للأطر المصرية والتونسية وحتى الجزائرية حسب مصطفى الحداوي.
وتمنى الحداوي في حديث ل»الصباح الرياضي»، أن تحافظ الجامعة على العمل الذي قام به مورلان على امتداد أربع سنوات، وتحاول السير على النهج ذاته، بدل أن تنطلق كعاداتها من الصفر، وتضرب بعرض الحائط كل الإنجازات المحققة في مجال التكوين.
فيما اعتبر إطار وطني، حاصل على دبلوم يويفا «أ»، رفض الكشف عن هويته، الانفصال عن مورلان، نهاية عهد المحسوبية والزبونية داخل الإدارة التقنية، ودعا إلى التعاقد مع مدير تقني بشخصية قوية، وكاريزما خاصة حسب رأيه، يرفض الوصاية وتنفيذ الأوامر.
يذكر أن جامعة كرة القدم، رفضت الخميس الماضي، تجديد عقد جون بيير مورلان، المنتهي في يونيو الماضي، وأخطرته بنهاية عمله داخل الإدارة التقنية الوطنية الذي استمر أربع سنوات.

نورالدين الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق