حوادث

متهم بقتل خليلته بسلا أمام غرفة الجنايات

استفزته بعد جلسة خمرية فأسقطها أرضا وأصيبت بنزيف في المخ

أحال قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أخيرا، على غرفة الجنايات الابتدائية، متهما بقتل خليلته عمدا، وشرعت الهيأة القضائية الاثنين الماضي في محاكمته.

نزيف

أثبتت نتائج التقرير الطبي أن الهالكة توفيت بسبب حدوث نزيف في المخ أثناء سقوطها أرضا، وبعد مرور أسبوع فارقت الحياة متأثرة بجروحها.
كشف مصدر «الصباح» أن فصول القضية تعود إلى 21 دجنبر الماضي، حينما كان المتهم رفقة الضحية في بيت أحد أصدقائه بحي «البليدة» وسط المدينة العتيقة لسلا، وبعد معاقرتهما الخمر، خرجا من المنزل في ساعة متأخرة من الليل، وحاولت الهالكة استفزازه عن طريق صفعه، إذ فكر في رد الاعتبار إلى نفسه فأسقطها أرضا، وأصيبت بجروح خطيرة على رأسها.
وأورد المصدر ذاته أن الضحية جرى نقلها إلى مستشفى الأمير مولاي عبدالله بسلا، ووضعت رهن العناية المركزة، وبعد أسبوع من إصابتها بنزيف في المخ، لفظت أنفاسها، بعدما دخلت في غيبوبة وتسبب النزيف الحاد  في وفاتها. وسارعت المصالح الأمنية إلى إيقاف المتهم، كما وضعت الشرطة القضائية والدته وشقيقته رهن تدابير الحراسة النظرية، تحت إشراف ممثل الحق العام، بعدما نقل أصدقاء الموقوف الهالكة إلى بيته أثناء تدهور حالتها الصحية. وحسب إيفادات حصلت عليها «الصباح» من مصادر مطلعة على سير الملف بمحكمة الاستئناف، اعترف المتهم بتهمة القتل العمد في حق الهالكة، بعدما قامت باستفزازه مباشرة بعد الانتهاء من جلسة خمرية رفقته داخل منزل أحد أصدقائه بسلا، مؤكدا أنه كان على علاقة بها منذ شهور، وبعدما راودتها فكرة احتساء الخمر اتصلت به، وضربت له موعدا، فتوجها إلى محل لبيع الخمور.
وأثناء الاستماع إلى والدة الجاني وشقيقته، أقرتا أن أصدقاءه نقلوا الضحية إلى بيت العائلة، قصد تقديم العلاجات الأولية لها، بعدما أصيبت بجروح أثناء سقوطها أرضا، كما أكدت الأم أمام عناصر الضابطة القضائية أنها اتصلت بعائلة الهالكة، التي حضرت فورا ونقلها إلى منزلها. وبعدما تدهورت حالتها الصحية جرى نقلها إلى المستشفى، وأنكرت المصرحة رفقة ابنتها مشاركتها في الجريمة، مؤكدتين أن تدخلهما كان الهدف منه هو تقديم الإسعافات الأولية إلى المجنى عليها، وقرر ممثل الحق العام عدم متابعتها في الملف، وأمر قاضي التحقيق بالاستماع إلى ابنها في التهمة المنسوبة إليه.
وسيطالب دفاع المتهم من الهيأة القضائية بغرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، بتكييف تهمة القتل العمد إلى تهمة الضرب والجرح المؤديين إلى الموت دون نية إحداثه، معتبرا أن موكله لم تكن لديه نية قتل خليلته، إذ رد عليها بعدما قامت بصفعه، ونقلها إلى منزله بغرض تقديم الإسعافات الأولية، لها نتيجة إصابتها بنزيف في المخ.
يذكر أن المتهم يتوفر على سوابق قضائية في السرقة والضرب والجرح والسكر العلني.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق