الرياضة

سـيـديـنـو رئـيـسـا لـحـسـنـيـة أكـاديـر

مستحقات الراحل أقدار وملفات جيرارد والسباعي ومركز التكوين أهم نقاط الجمع

أنتخب الحبيب سيدينو رئيسا لحسنية أكادير لكرة القدم خلال الجمع العام الاستثنائي الذي أعقب الجمع العام العادي أول أمس (الأحد) بغرفة التجارة والصناعة، خلفا للحسن بيجديكن الذي تنازل عن الرئاسة لأسباب صحية.
وغابت عن الجمع الكلمة الاعتيادية للرئيس المنتدب عبد الله أبو القاسم، وتم مباشرة الشروع في تلاوة التقريرين المالي والأدبي بعد التأكد من النصاب القانوني الذي اكتمل بحضور 22 منخرطا من أصل 34، كما خيم على الجمع رحيل جواد أقدار.
وأجاب التقرير المالي على موضوع مستحقات اللاعب الراحل، إذ أورد أن المبلغ الذي مازال بذمة الفريق لا يتجاوز 7 آلاف درهم، رفض والد اللاعب الراحل تسلمه.
 وتطرق التقرير للمنازعات بين الحسنية وبعض اللاعبين والأندية والمعروضة على الجامعة، والاتحاد الدولي خاصة قضية اللاعب الإيفواري جيرار بيغواه، مؤكدا أن هذا النزاع معروض على المحكمة الرياضية للتوصل بمبلغ التضامن علما أن النادي السويسري الذي وقع له جيرار أحيل على التصفية القضائية وسيؤدي مع ذلك بالتضامن مع النادي التركي دينيزلي الذي يلعب له جيرار حاليا المبلغ الذي ستقرره المحكمة المذكورة.
وأكد التقرير أن النزاع مع اللاعب خالد السباعي وصل إلى نهايته بعد أن أدى لفريق الحسنية مبلغ 540 ألف درهم، وبقي بذمته 25 في المائة من قيمة انتقاله إلى الجيش الملكي، وضمن ما جاء في التقرير الأدبي أيضا موافقة الجامعة على تمويل مركز للتكوين خاص بالحسنية، لكن لحد الآن لم تبادر بلدية أكادير إلى توفير وعاء عقاري لإنجاز المشروع.
ووقف الجمع العام أيضا على الوضع المالي للفريق الذي استعرضه أمين المال من خلال تلاوة التقرير المالي الذي حصر مداخيل الحسنية في 17222796.50  درهما في حين بلغت المصاريف 20276973.55 درهما.
ولأول مرة مند عدة سنوات لم يناقش منخرطو الحسنية  التقريرين المالي والأدبي، إذ صام الجميع عن الكلام رغم إعلان مسير الجمع العام عدة مرات عن فتح باب التدخلات.
وتحول الجمع إلى جمع استثنائي، بعد تقديم الرئيس السابق لحسن بيجديكن استقالته، ولم يكن أمام الجمع العام غير ترشيح واحد تقدم به الحبيب سيدينو داخل الأجل المنصوص عليه قانونا، ونال أصوات الحاضرين بالإجماع .

عبد الواحد رشيد (أكادير)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق