fbpx
الأولى

تحت الدف

برر الوزراء فشلهم في تقديم المساعدة لمن فقدوا شغلهم، بسبب تداعيات وباء كورونا، بالاختباء وراء هيمنة القطاع غير المهيكل على الاقتصاد الوطني. وعوض أن تتحرك الحكومة لإنهاء فوضى اشتغال الملايين في “النوار”، يتهرب الوزراء وقادة الأغلبية من حسم قرارهم، بسبب خوفهم من فقدان أحزابهم أصواتا انتخابية في الغرف المهنية. وبدلأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى