fbpx
الرياضة

المتهمون بالتلاعب يواجهون الشاهد الرئيسي

قاضي التحقيق يرجئ الملف إلى الثلاثاء واللجنة التأديبية بالجامعة تشرع في دراسة معطيات الملف

أرجأ قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببني ملال ملف المتابعين في التلاعب بنتيجة مباراة رجاء بني ملال والنادي القنيطري برسم الدورة 29 من البطولة الوطنية إلى الثلاثاء المقبل.
وينتظر أن تتم مواجهة الشاهد الرئيسي بجميع المتهمين الذي حضروا جلسة الثلاثاء الماضي مؤازرين بمجموعة من المحامين الذين تم تنصيبهم للدفاع عنهم، علما أن المتهم الرئيسي (النادل) لم يحضر جلسة التحقيق الأخيرة بعد أن تم الاستماع إليه الأسبوع الماضي .
وأفادت مصادر مطلعة أن انطلاق جلسات التحقيق التفصيلي مع المتهمين في ملف التلاعب انطلقت بعد أن تم الحسم في طلب دفاع المتهمين من قبل وكيل الملك الذي أكد مشروعية حضور دفاع الطرف المدني، علما أن دفاع المتهمين كان قدم ملتمسا لإبعادهم من جلسات التحقيق التفصيلي لوقوع حالة التنافي.
واستمع قاضي التحقيق خلال الجلسة الأخيرة إلى رئيس النادي القنيطري أنس البوعناني واللاعبين المتهمين الذين نفوا جميع الاتهامات الموجهة إليهم، علما أن الشاهد الرئيسي أكد أن المتهمين ضالعون في التلاعب بنتيجة المباراة ما ينذر بمواجهة ساخنة بين الأطراف المعنية بملف التلاعب خلال الأسبوع المقبل.  
وبموازاة ذلك، شرعت اللجنة التأديبية بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في دراسة الملف وجمع المعطيات المتعلقة به بتعاون من إدارة الجامعة.
وتستند اللجنة إلى التقارير الأمنية وستتخذ على ضوئها الإجراءات الانضباطية اللازمة من الناحية الرياضية، فيما يتولى القضاء اتخاذ الإجراءات الجنائية في حق من ثبت تورطهم.
ويتهم رجاء بني ملال مسؤولين وأطرافا أخرى من النادي القنيطري بإغراء لاعبين من صفوفه للتلاعب بنتيجة مباراة الفريقين في الدورة قبل الأخيرة من بطولة القسم الأول، والتي انتهت بفوز الفريق القنيطري بأربعة أهداف لصفر، ما ساعده على البقاء بالقسم الأول على حساب منافسه الملالي.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى