الرياضة

أحرضان يناشد الوداديين حل خلافاتهم

الدولي السابق قال إنه يجب إطفاء الغضب والفريق لا يعيش أزمة

قال العربي أحرضان، اللاعب السابق للوداد الرياضي والمنتخب الوطني، إن فريقه لا يعيش أزمة بل الأمر مجرد خلافات وغضب البعض على نتائج الموسم الرياضي الماضي، مضيفا «من حق الجميع الغضب لأن المحرك الأساسي لكل ذلك هو حب الفريق والغيرة عليه».
وأوضح أحرضان في اتصال هاتفي مع «الصباح الرياضي»، «يجب استحضار الحكمة والتبصر من أجل حل كل الخلافات، ويجب أن يتقرر كل شيء داخل الجموع العامة ولهذ أريد أن يفهم الجميع أن الديمقراطية هي الحل».
وأضاف «أطلب من الجميع الابتعاد عن الصراعات والاحتكام إلى القانون وصناديق الاقتراع، لأن مصلحة الفريق فوق كل اعتبار».
ومن جهة أخرى، قال أحرضان، الذي حمل القميص الوطني في الكثير من المناسبات وترأس جمعية قدماء لاعبي الوداد قبل أن يقدم استقالته، أنه قرر الابتعاد عن عالم كرة القدم بسبب المرض، مؤكدا «لم أعد أستطيع متابعة المباريات في الملعب بسبب المستوى الذي لم يعد كما كان، وأصبحت أفضل التلفزيون».
وأوضح «في السابق كانت الفرجة والمتعة الحقيقية لكن الآن لم يعد هناك شيء، في السابق أيضا كنت ألعب وأستمتع بمراوغات بعض اللاعبين، لكن كما قلت الأمور تغيرت بشكل كبير». وبخصوص ذكرياته مع الفريق قال «أحسن ذكرى هي فوزي بكأس محمد الخامس سنة 1979 رفقة الوداد، لكن ما يحز في نفسي هو غياب كل الألقاب التي فزنا بها سابقا، رغم أنها من حق النادي وليس من حق المسيرين، ولذلك أدعو الجميع إلى التفكير في تاريخ الوداد وجمعه من جديد».
يشار إلى أن أحرضان لعب في كل فئات الوداد قبل أن يلتحق بالكبار، كما اشتغل مساعدا مع عدد من المدربين كالأوكراني سيباستيانكو يوري والهولندي فاندر هارت.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق