حوادث

التحقيق في جريمة اغتصاب بمراكش

تباشر عناصر الدرك الملكي بجماعة تسلطانت تحقيقاتها طبقا لتعليمات الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش في شكاية تتعلق باغتصاب قاصرة .
وأوضحت الشكاية أن المسمى ( حسن ز) اعترض سبيل المسماة كوثر من مواليد 1998  مدعيا رغبته في الزواج منها، قبل أن يحدد معها موعدا من أجل التعرف على أهله، والاطلاع على البيت الذي سيقيمان به واقتناء مستلزمات الفراش والمطبخ، مما جعل الضحية تثق في كلامه، دون أن تخبر والدتها بالموضوع إلى حين التعرف على أسرة الزوج وشكل المنزل .وأضافت الشكاية أن الجاني استدرج الضحية بتاريخ 10 ماي 2013 إلى إحدى الإقامات بمنطقة الشريفية على أساس أن والديه وأخواته يرغبان في التعرف على العروس، لتفاجأ بعدم وجود أفراد الأسرة المزعومة، قبل أن يجبرها على نزع ملابسها بالقوة،واغتصابها مما نتج عنه افتضاض بكارتها.
حاول الجاني طمأنة الضحية مدعيا أنه سيتمم إجراءات الزواج، قبل أن تكتشف أنه متزوج وله أبناء وأنها كانت ضحية نزوة عابرة. تقدمت والدة الضحية بشكاية معززة بشهادة طبية إلى الوكيل العام للملك، كما أدلت بشهود عاينوا دخول القاصر رفقة الجاني إلى الإقامة المذكورة، في الوقت الذي نفى هذا الأخير أي صلة بالضحية.
ويذكر أن جمعية «ما تقيش ولدي» آزرت الضحية، خصوصا بعد تأخر إجراءات البحث وعدم اعتقال الجاني، كما لم يتم الاستماع إلى الشهود.

م . س (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق