حوادث

إيقاف زعيم عصابة للسرقة بالبيضاء

المتهم كان مبحوثا عنه بموجب مذكرات بحث على الصعيد الوطني

نجحت عناصر الشرطة القضائية، القسم الثاني بمصلحة الأمن بابن امسيك بالبيضاء، الأربعاء الماضي من اعتقال الرأس المدبر لعصابة متخصصة في السرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، صدرت في حق أفرادها العديد من مذكرات البحث.
وقالت مصادر متطابقة لـ«الصباح» إن عملية إيقاف المتهم (م.ص) من مواليد 1974، له 10 سوابق قضائية في مجال السرقة الموصوفة، جاء  بناء على تقاطر العديد من الشكايات على مصالح الأمن بابن امسيك، يفيد أصحابها تعرضهم للسرقة من قبل عصابة مدججة بسيوف بشارع محمد السادس وحي إفريقيا وبالطريق السيار، وأيضا بالسوق السابق للغنم بإفريقيا.
وأضافت المصادر أن أفراد العصابة كانوا يشكلون خطرا على المارة، وقاموا بأكثر من 10 عمليات إجرامية في حقهم، تسببت في إصابة بعض الضحايا الذين حالوا مقاومتهم بجروح خطيرة، وتشوهات في الوجه، الأمر الذي دفع برئيس القسم الثاني للشرطة القضائية استنفار عناصره لوضع حد لأنشطتهم الإجرامية.
وانطلاقا من التحريات والأبحاث التي قامت بها عناصر الشرطة،  وخلال جولتها في المناطق المصنفة أماكن سوداء بفعل ارتفاع نسبة الجريمة فيها، أكدت المصادر أنها نجحت في اعتقال أحد أفرادها في حالة تلبس بمحاولة سرقة أحد الضحايا رفقة شخص آخر، نجح في الفرار من قبضة رجال الشرطة رغم مطارتها له. وعند التحقيق في هويته، كانت المفاجأة كبيرة، إذ يتعلق الأمر بزعيمها الذي صدرت في حقه أزيد من ست مذكرات بحث.
وعند استقدامه إلى مصلحة الشرطة القضائية بابن امسيك، وخلال البحث  معه، اعترف المتهم بأسماء ثمانية من أفراد عصابته، الذين يقطنون بأحياء ابن امسيك، الأمر الذي دفع عناصرها إلى شن حملة أمينة ومداهمة منازل باقي أفراد العصابة، غير أنها لم تنجح في اعتقال أي منهم، إذ تبين في ما بعد أنهم فروا إلى وجهة غير معلومة لحظة توصلهم بنبأ اعتقال زعيمهم، لتصدر في حقهم مذكرة بحث.
وكشفت المصادر أن الضحايا، تعرفوا بسهولة على زعيم العصابة (م.ص) الذي له عشر سوابق فضائية في جرائم السرقة الموصوفة مع التهديد بالسلاح الأبيض، عندما عرض رفقة مجموعة من المتهمين، وأكدوا جميعهم أنه الفاعل الأصلي للجرائم المرتكبة في حقهم، وأنه رفقة بعض أفراد عصابته اعترضوا سبيلهم مهددين إياهم بأسلحة بيضاء وسيوف.
وعند استكمال البحث مع المتهم، أحيل الخميس الماضي على أنظار الوكيل العام للملك بالمحكمة الاستئنافية بالبيضاء من أجل تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة في الطرق العامة.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض