حوادث

إيقاف 3 عصابات للسرقة بالصويرة

أوقفت عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن الصويرة، أخيرا، ثلاث عصابات تضم 13 فردا بينهم قاصرون وأصحاب سوابق قضائية.
وكشفت مصادر متطابقة ل»الصباح» أن عملية إيقاف العصابات الثلاث جاء بشكل متقارب من حيث الزمان والمكان خلال الأيام الأربعة لمهرجان كناوة الذي اختتم بمدينة الرياح بداية الأسبوع الماضي. وزادت المصادر نفسها أن العصابة الأولى تتحدر من مراكش وتضم 6 أفراد، ما زال أحدهم في حالة فرار، كانوا ينشطون بوسط المدينة العتيقة للصويرة، حيث انتشر الباعة المتجولون خلال أيام المهرجان، فحاولوا استغلال الزحام لتنفيذ سرقاتهم بالنشل قبل إيقافهم في حالة تلبس .وتبين بعد إيقاف أفراد «العصابة المراكشية» أن اغلب ضحاياهم من السياح الأجانب إذ حجزت لديهم حقيبتان ومجموعة من الهواتف المحمولة من النوع الرفيع، كما اتضح أن العصابة تضم في صفوفها قاصرين اثنين، وجل أفرادها من ذوي السوابق القضائية.
أما العصابة الثانية فقد أوقف أفرادها بموجب الحملات الأمنية التي خاضتها عناصر الأمن بالصويرة، ويتحدر أفرادها من أكادير وتحديدا من منطقة إنزكان، وتضم أربعة عناصر كلهم من ذوي السوابق القضائية بما لا يقل عن 3 سابقات قضائية لكل واحد منهم رغم أن اكبرهم لا يتجاوز بالكاد العشرين من عمره، وكانوا ينفذون سرقاتهم عن طريق لف الساعد بجلباب واستهداف الضحايا وسط الزحام ونشلهم من حيث لا يدرون، وقد أوقف أحدهم في حالة تلبس قبل أن يلقى القبض على بقية رفاقه ويعثر بحوزتهم على خمسة هواتف محمولة. وبالنسبة إلى العصابة الثالثة، فيتحدر أفرادها من مراكش، وتضم ثلاثة أفراد بينهم قاصران والثالث هو زعيمهما، وكان من ضحاياهم وفد عن مؤسسة بنكية وطنية اكتشفوا افراده بعد خرجوا من زحام أزقة المدينة العتيقة للصويرة، أن هواتفهم المحمولة قد سرقت، قبل أن يقع أفراد العصابة ويستعيد الضحايا هواتفهم. كما أوقفت عناصر الشرطة القضائية خلال الفترة نفسها لصا يتحدر من الدار البيضاء في حالة تلبس انتزع سلسلة ذهبية من عنق سائحة أجنبية ولاذ بالفرار، قبل يقع في أيدي العناصر الأمنية.
وبلغ عدد الأفراد الموقوفين خلال المهرجان داخل المدينة العتيقة التي تشهد ازدحاما غير مألوف بالصويرة، ما يفوق 17 شخصا في قضايا تتعلق في الغالب بالسرقة.

عزيز المجدوب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق