الرياضة

المنتخب ينقصه لاعبون أقوياء الشخصية

اللاعب المغربي شحشوح قال إنه حزين لعدم استدعائه رغم تألقه في تركيا

قال عطيف شحشوح، الذي يلعب في سيفا سبور التركي، إن المنتخب الوطني ينقصه لاعبون أقوياء الشخصية، لقيادة المجموعة نحو الانتصارات، مبرزا أنه يتوفر على إمكانيات كبيرة ليصبح من أقوى المنتخبات عالميا. وأوضح شحشوح في حوار مع موقع أسود الأطلس، إنه حزين جدا لعدم استدعائه إلى المنتخب، رغم المستوى الجيد الذي يقدمه في الدوري التركي، مضيفا أنه سيعمل بجد ليكسب ثقة الناخب الوطني مستقبلا. وعن مساره في تركيا، أكد شحشوح أنه سعيد باللعب في الدوري التركي، إذ منحه مسؤولو سيفا سبور ثقتهم، عكس نانسي الفرنسي الذي تعامل معه مسؤولوه بطريقة غير محترمة. وفي ما يلي نص الحوار:

رغم المستوى الجيد الذي تقدمه رفقة سيفا سبور التركي، لا يتم المناداة عليك إلى المنتخب، هل أثر ذلك عليك؟
صراحة نعم، أثر علي ذلك كثيرا خصوصا أنني حاولت جاهدا كسب تعاطف الناخب الوطني. المنتخب الوطني في قلبي رغم أنني لم ألعب فيه بعد. سأقدم كل ما لدي لكي أتمكن من حمل القميص الوطني مستقبلا، سيكون ذلك رائعا.

تابعت النتائج السلبية للمنتخب الأخيرة، ما سبب ذلك في اعتقادك؟
ينقصنا في المنتخب الوطني لاعبون قادرون على تحمل المسؤولية وقيادة اللاعبين نحو التألق، وذلك يأتي بشخصية قوية وبحضور فاعل وسط المجموعة. هناك أيضا الروح التي يجب أن تكون أكبر مما يحدث الآن. في الملعب يجب أن نقدم كل ما لدينا. لدينا كل المؤهلات لتكوين منتخب قوي، علينا فقط استغلالها.

هل سبق وتلقيت اتصالات من مسؤولين جامعيين؟
لا لم يسبق لأحد أن اتصل بي من الجامعة الملكية لكرة القدم.

كأس إفريقيا 2015 ستنظم بالمغرب، هل تعتقد أننا قادرون على الفوز بها؟
نعم بطبيعة الحال نملك كل الإمكانيات لكي نحرز اللقب، لكن على الجميع التعاون لصالح المنتخب، بداية من الجمهور الذي يجب أن يعود إلى الملاعب لمساندة اللاعبين، ومرورا بالإدارة التقنية التي يجب أن تبحث عن لاعبين قادرين على منح الإضافة المرجوة للمنتخب، وكذا لاعبين لديهم شخصية قوية بإمكانهم قيادة المجموعة نحو الانتصارات.

تكونت في نانسي الفرنسي لماذا لم تلتحق بالفريق الأول؟
نانسي منحني الفرصة لكن ذلك لم يستمر، ولم يكن في ظروف جيدة. المدرب بابلو كوريا قدم لي الدعم اللازم، لكن فيرنانديز لم يحترمني بتاتا، وبدون مبرر. حاولت تقديم كل ما لدي من أجل كسب مكانتي في الفريق، لكن بالنسبة إلى المسؤولين في نانسي، لم أكن أستحق اللعب في الدوري الفرنسي.

لم تتمكن من الظهور بشكل جيد في الدوري الفرنسي عكس دوريات أخرى مثل الدوري التركي، ما سبب ذلك؟
شخصيا لم أتغير. في تركيا وضعوا في الثقة اللازمة والتي تمنحني قوة لتقديم الأفضل، وهذا ما ساعدني على إبراز مؤهلاتي التقنية والفنية. في تركيا يوفرون لك كل ظروف النجاح.

في الدوري التركي هناك مغاربة يلعبون لفرق قوية، هل تتصل بهم؟
لا أصادفهم سوى في المباريات، باستثناء كريتيان بصير الذي أعرفه منذ الفترة التي لعبت فيها لنانسي.

ترجمة: العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق