fbpx
وطنية

بركة يهاجم الوزراء

استشاط نزار بركة، أمين عام الاستقلال، غضبا لتهرب الوزراء من تقديم حصيلة تدبيرهم للشأن العام لمدة خمس سنوات، وإلهاء الرأي العام بأمور ثانوية تخص الصراعات الداخلية للأغلبية.
وطالب المتحدث نفسه، الأغلبية الحكومية بتقديم الحساب أمام الشعب والناخبين، لمساءلتها عما أنجزته، مقارنة ببرنامجها الذي قدمته أمام البرلمان وحازت من خلاله الثقة، مؤكدا أن الإخفاقات كثيرة، بسبب غياب الحلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية، التي تفاقمت بغض النظر عن تداعيات جائحة كورونا.
وقال كبير الاستقلاليين بهذا الخصوص، في خطاب ألقاه في الدورة الثامنة للجنة المركزية للحزب، بالرباط، أول أمس (السبت)، «حرصا على عدم استنفاد رصيد الثقة في العملية السياسية والانتخابية، ندعو للتعبئة السياسية الشاملة، ونطالب الأغلبية الحكومية باستحضار روح المسؤولية الوطنية، والتحلي بالشجاعة السياسية، والالتزام بالمقتضى الدستوري، القاضي بربط المسؤولية بالمحاسبة، وتقديم حصيلة العمل الحكومي للرأي العام الوطني دون مساحيق مضللة، ودون تقاذف للمسؤوليات، وعدم تهريب النقاش العمومي حول تقديم الحساب والمساءلة إلى قضايا هامشية، أو التستر وراء خطابات المظلومية، التي لم تعد تنطلي على أحد».
وأكد بركة أن الانتخابات المقبلة، التي ترتكز على قاعدة القوانين الجديدة، يريدها أن تشكل فرصة للمواطنين لإجراء تقييم حقيقي للأداء الحكومي والتعبير عن إرادتهم، وفق آليات ديمقراطية شفافة لضخ نفس جديد في المسار الديمقراطي، وإشاعة الأمل في غد أفضل للمغرب.
ودعا إلى إحداث التغيير المنشود المنبثق من صناديق الاقتراع، يهدف إلى تغيير جذري للسياسات العمومية المتبعة، التي عفا عنها الزمن، وإحداث القطيعة مع الاختيارات والتوجهات، التي أبانت الممارسة عن محدوديتها، وإرساء عقد اجتماعي جديد، وفق مقاربة تشاركية تنصهر فيها كل أطياف الشعب المغربي، دون تمييز أو إقصاء.
وشدد على ضرورة تحقيق العدالة والإنصاف، والقطع مع مظاهر الحيف والتمييز في التمتع بالحقوق، والاقتسام العادل في الالتزامات والتضحيات، وفي التوزيع المنصف لمنافع الثروة بين الجميع، والتصدي الفعلي لكل أشكال تنازع المصالح، واستغلال مواقع النفوذ والامتياز، ووضعيات الاحتكار والهيمنة، وباقي الممارسات المخالفة لمبادئ المنافسة الحرة والمشروعة. وانتقد تخلي الحكومة وباقي الأحزاب عن تمثيلية فعلية للشباب، ومغاربة العالم بمجلس النواب، وإبعاد الأحزاب عن تمثيليتهم في نقابة الاتحاد العام لمقاولات المغرب بالمستشارين، معتبرا ذلك تراجعا سياسيا.
أحمد الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى