حوادث

أمن الجديدة يوقف مبحوثا عنه بسطات

تمكنت مصالح الهيأة الحضرية التابعة للأمن الوطني بالجديدة، أخيرا من إيقاف سائق سيارة رفقة خليلته، عقب اختراقه حاجزا أمنيا بمدخل المدينة الشمالي. وقالت مصادر أمنية لـ”صباح”، إن السائق كان مبحوثا عنه منذ ثلاث سنوات، من لدن المصالح الأمنية بسطات، من أجل التزوير واستعماله.
وكان المتهم حل بالجديدة، على متن سيارة من نوع “رونو لتيتيد”، تحمل ترقيما معدنيا بالدار البيضاء. وأكدت مصادر، أن السائق كان يسير بسرعة ولم يحترم إشارة الشرطي بالحاجز الأمني المنصب بمدخل المدينة بالقرب من حلبة سباق الخيل. وعمم شرطي برقية عبر جهاز التواصل مدليا برقم السيارة ونوعها ولونها، على المصالح والدوريات الأمنية بالجديدة.
وأكدت المصادر الأمنية، أن سائق السيارة واصل السير والتجوال عبر شوارع وأزقة المدينة رفقة خليلته، وبملتقى شارع خليل جبران ومحطة القطار بالقرب من مقر انعقاد السوق الأسبوعي الحمراء، لم يحترم إشارة الضوء الأحمر وواصل السير بسرعة رغم أمر شرطي المرور له بالتوقف. واضطر الشرطي إلى إخبار دورية كانت قريبة من مكان الحادث، فضبطت الهدف وترصدت له وتعقبته على مسافة طويلة ولما حاصرته ووجد نفسه في مكان مغلق، نزل من السيارة وأطلق العنان لرجليه تاركا خليلته بالسيارة.
وبعد مطاردته من قبل العناصر الأمنية، على طول 300 متر تمكنت من شل حركته واقتادته رفقة خليلته إلى مقر الشرطة القضائية. وبعد تنقيطه عبر الناظمة الإلكترونية، تبين أنه من مواليد 1981، يتحدر من برشيد بإقليم سطات، وتبين أنه موضوع بحث من قبل المصالح الأمنية التابعة للأمن الوطني بسطات من أجل التزوير واستعماله. وعلمت “الصباح”، أنه تم تسليمه لفريق أمني من عاصمة الشاوية بعد التنسيق مع الشرطة القضائية بالجديدة.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق