حوادث

مصرع 3 أشخاص وإصابة 25 في حادثتي سير بتطوان وأصيلة

الحادث نجم عن اصطدام بين سيارة أجرة وشاحنة تسير في الاتجاه المعاكس

لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم، وأصيب خمسة آخرون بجروح متفاوتة الخطورة، اثنان منهم حالتهما خطيرة، في حادثة سير مروعة وقعت زوال السبت الماضي، بين سيارة أجرة وشاحنة لنقل الدجاج، في الطريق الوطنية رقم 1، الرابطة بين مدينتي أصيلة والعرائش.
وأفادت مصادر «الصباح»، أن الحادث وقع بالقرب من أصيلة حوالي الساعة الثالثة،  وتحديدا بالقرب من محطة الأداء الخاصة بالطريق السيار، حينما وقع اصطدام قوي بين سيارة أجرة كانت تسير في اتجاه مدينة طنجة، وشاحنة تسير في الاتجاه المعاكس. وأضافت المصادر ذاتها، أن الضحايا الثلاثة (امرأتان ورجل)، هم جميعا من ركاب سيارة الأجرة الستة، مؤكدة أن الأولى لفظت أنفاسها الأخيرة بمكان الحادث نظرا لقوة الاصطدام، فيما فارق الاثنان الآخران الحياة بعد وصولهما إلى المستشفى، إذ كانت حالتهما جد حرجة.
واستنادا إلى المصادر نفسها، وضعت الجثث الثلاث بمستودع الأموات بالمستشفى المحلي بأصيلة، في حين نقل الضحايا المصابون على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى نفسه لخضوعهم إلى العلاج الضروري.
ورجحت المصادر ذاتها، أن أسباب الحادث تعود إلى السرعة  المفرطة والتجاوز المعيب من قبل سائق الشاحنة، الذي أصيب بدوره بجروح طفيفة، موضحة أن رجال الدرك عملوا على اقتياد هذا الأخير إلى مركز الدرك بأصيلة للاستماع إليه  في محضر رسمي حول ظروف وملابسات الحادث قبل تقديمه إلى وكيل الملك لدى ابتدائية المدينة.
وعلاقة بالموضوع نفسه، أصيب عشرون شخصا بجروح بالغة، ثلاثة منهم في حالة خطيرة، إثر انقلاب حافلة للنقل الطرقي نحو السابعة من مساء الجمعة الماضي، بين جماعة الحمراء(بني حسان) وتطوان، وتحديدا بالقرب من منطقة بن قريش، على الطريق الوطنية رقم 2.
وحسب إفادة مصادر عليمة ، فإن المصابين نقلوا على متن سيارات الإسعاف، إلى المستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، في حين غادرته نسبة مهمة منهم بعد خضوعهم إلى العلاج الضروري، باستثناء 3 أشخاص، موضحة أن الحافلة المذكورة، أصيبت بخسائر مادية جسيمة.
واستنادا إلى مصدر طبي، فإن حالة أغلب المصابين لا تدعو إلى القلق، لكون إصابات أغلبهم بسيطة.
ورجحت المصادر ذاتها، أن أسباب الحادث يعود إلى انفجار إحدى عجلات الحافلة، مما صعب على السائق مهمة التحكم فيها، ودفعه إلى الخروج عن الطريق في محاولة لتجنب الاصطدام بشاحنة كانت قادمة في الاتجاه المعاكس ما أدى إلى انقلاب الحافلة وإصابة ركابها.

يوسف الجوهري (تطوان)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق