وطنية

قضاة غاضبون من بنكيران

أثارت تصريحات عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة الأسبوع الماضي، في قبة البرلمان بشأن قضية قاضي طنجة المتابع على خلفية شكاية يتهم فيها بتلقي رشوة من مستثمر تونسي ، وهي موضوع متابعة جنائية وتأديبية، غضب القضاة بعد أن أقر أن القاضي متورط في المنسوب إليه وهو ما أثار استنكار النادي لتلك التصريحات لأنها تشكل تأثيرا غير مشروع على القضاء، على اعتبار أن الملف موضوع التعليق مازال رائجا، كما أنه يشكل مسا خطيرا بمبدأ قرينة البراءة الذي يعتبر مبدأ دستوريا . واعتبر النادي في بيان له إثر اجتماع استثنائي لمجلسه الوطني أن تلك التصريحات تشكل تدخلا صارخا في اختصاص السلطة القضائية التي تملك وحدها الحق في تقدير الشروط القانونية لحالة التلبس، والأركان التكوينية للأفعال موضوع المتابعة دون سواها يعتبر أن مثل هذه التصريحات التي نقلت مباشرة عبر منبر عمومي، من شأنها زعزعة ثقة المتقاضين في السلطة القضائية وأعضائها، فضلا عن أنها تهدم مبدأ الفصل بين السلط.
وجدد النادي رفضه لأي خطاب سياسي يسعى إلى استغلال قبة البرلمان للإساءة إلى السلطة القضائية وأعضائها، وطالب   المجلس الأعلى للقضاء، باتخاذ كافة الإجراءات الدستورية في سبيل ضمان عدم التأثير على القضاء للبت في الملفات المعروضة عليه.
قضية محمد عنبر نائب رئيس نادي قضاة المغرب كانت هي الأخرى حاضرة في الاجتماع الاستثنائي للنادي، إذ أكد تضامنه مع عنبر فيما طاله من تضييقات بسبب ممارسته لحقه الدستوري في تأسيس نادي قضاة المغرب يوم 20 غشت 2011، و ما لحقه من مساس باستقلاليته بصفته رئيسا لغرفة بمحكمة النقض، وجدد تأكيده على ضرورة إيقاف البت في المتابعات التأديبية إلى حين تنصيب المجلس الأعلى للسلطة القضائية، انسجاما مع التأويل الديمقراطي والحقوقي للدستور.
وكان محمد عنبر رئيس غرفة بمحكمة النفض، نائب رئيس نادي قضاة المغرب، ندد على موقع التواصل الاجتماعي بالبيان الذي أصدره المكتب التنفيذي للنادي لمساندته، الأسبوع ما قبل الماضي، متهما البيان أنه خرج على مقاس الوزارة وأعضاء المجلس الأعلى للقضاء. وأكد أنه لم يطلب أي تضامن من النادي ما يعتبره تدخلا غير مشروع في قضيته الشخصية وصراعه مع الوزارة وأعضاء المجلس الأعلى للقضاء، ويدخل ضمن تبرير سلوكات غير قانونية للوزارة والمجلس، وشدد على عدم علمه بأي إحالة على المجلس الأعلى للقضاء بلغت له عن طريق السلم الإداري كما تقتضيه المحاكمات التأديبية، وأكد أن هناك محاولات غير قانونية للتشهير به والمس بسمعته سلكتها جهة معنية، وأنه مازال معتصم أمام محكمة النقض ومطالبا بالتدخل الملكي للتحقيق في الخروقات التي طالته.

كريمة مصلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق