fbpx
خاص

مهرجان كناوة يختتم على إيقاع مزج مغربي أمريكي

المعلم باقبو وويل كالون اجتمعا على منصة مولاي الحسن والحضور الجماهيري حافظ على كثافته رغم المهرجانات الموازية

اختتمت مساء أمس (الأحد) بالصويرة فعاليات الدورة السادسة عشرة لمهرجان كناوة، على وقع أنغام مزج فني بين المعلم مصطفى باقبو والفنان الأمريكي ويل كالون، وبذلك أسدل الستار على دورة ظلت محتفظة للمهرجان بحضوره الوازن وبعشاقه الذين ظلوا حريصين على الوفاء لموعدهم السنوي  مع “تاكناويت”. وتميزت الأيام الثلاثة الأخيرة للمهرجان بارتفاع إيقاع الحفلات المبثوثة عبر المنصات المتعددة، كما تضاعف حضور الجمهور
خلال اليومين الأخيرين، ولم تحل المهرجانات الموازية، مثل مهرجان العيطة بآسفي، أو رياح “الشرقي”


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى