fbpx
مجتمع

المغرب يتأهل إلى ميثاق جديد لتحدي الألفية

تأهل المغرب إلى الحصول على ميثاق جديد لدعم مشاريعه في إطار مؤسسة تحدي الألفية الأمريكية، في الوقت الذي سينهي ميثاقه الأول في 15 شتنبر المقبل، بعد استكمال 5 سنوات من دخول البرنامج حيز التنفيذ عبر وكالة الشراكة من أجل التنمية، إثر توقيع اتفاقية “ميثاق تحدي الألفية”، في 31 غشت 2007 بين حكومتي المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، بغلاف مالي يقدر بـ697 مليونا و500 ألف دولار أمريكي، حسب ما أشارت إليه منيرة سالم موردوغ، ممثلة مؤسسة “تحدي الألفية” بالمغرب، في لقاء صحافي عقد أمس (الجمعة) بالبيضاء. وأكدت موردوغ أن المبلغ المالي المخصص لميزانية البرنامج، هو هبة من الشعب الأمريكي، وليس قرضا كما يتداول، مبرزة في معرض حديثها خلال لقاء صحافي عقد صباح أمس (الجمعة) بالدار البيضاء، إلى أن البرنامج يأتي في إطار الصداقة القوية التي تجمع المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، خصوصا أن المملكة تعتبر أول دولة عالمية تعترف باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنهما وقعا أقدم معاهدة في تاريخ واشنطن.
وساهم، حسب مليكة العسري، نائبة المدير العام لوكالة الشراكة من أجل التنمية، في دعم 600 ألف أسرة مغربية في مجالات عديدة، شملت الفلاحة والصيد البحري والصناعة التقليدية والسياحة وتمويل المشاريع الصغيرة والأعمال التجارية الفردية والتعليم ومحاربة الأمية، مبرزة أن هذا البرنامج ساهم في تفعيل عدد من الاستراتجيات الوطنية من بينها مشروع المغرب الأخضر في قطاع الفلاحة، وبرنامج “أليوتيس” المدرج في قطاع الصيد البحري، ورؤية 2015 لقطاع الصناعة التقليدية وبرنامج مقاولتي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والميثاق الوطني للبيئة.
وأبززت العسري في حديث لـ”الصباح”، أن برنامج “تحدي الألفية” ساهم في تقريب الخدمات إلى الأسر المستفيدة، خصوصا في المناطق المستهدفة، مؤكدة أنه مشروع حكومي تشرف على تنسيقه الحكومتين المغربية والأمريكية، مبرزة أن الأيام المتبقية من الميثاق تهدف إلى تفعيل كل العقود الموقعة، إلى جانب اختتام كل البرامج وأداء جميع الفواتير المتعلقة بتنفيذ المشاريع، مضيفة أنه ستلي مرحلة أخرى بعد نهاية المشروع لاختتام كل الإجراءات الإدارية، إلى جانب المساهمة في التعزيز المؤسساتي للقطاعات الحكومية المتدخلة في الميثاق لضمان استمرارية أداء مختلف المشاريع المدعمة.
من جهة أخرى، يقوم  دانيال يوهانس، الرئيس المدير العام لمؤسسة تحدي الألفية، بزيارة إلى المغرب، الأسبوع المقبل، للإعلان الرسمي عن اختتام الميثاق الأول للتنمية، إلى جانب إجراء زيارات ميدانية لعدد من المشاريع المستفيدة.

ياسين الريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى