fbpx
الأولى

بنشماس يرد على تحدي بنكيران بالصوت والصورة

أشهر في وجهه صورة للشوباني يقف مع ابنه وسط تجمع طلابي بتركيا ويهدد بالتسجيل الصوتي

رد رئيس الفريق النيابي لحزب الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، حكيم بنشماس، على تحدي رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بتقديم الدليل على اتهامه الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع، الحبيب الشوباني، بمساعدة ابنه ليصبح رئيسا للطلبة المغاربة بتركيا، وذلك بالكشف عن صورة قال إنها  دليل قاطع على صحة كلامه. ولم يكتف القيادي بالأصالة والمعاصرة، في جلسة المساءلة الشهرية بمجلس المستشارين، أول أمس (الأربعاء)، برفع صورة للشوباني إلى جانب ابنه وسط تجمع طلابي بتركيا، بل رد التحدي على رئيس الحكومة ووزيره، مطالبا بنشر مداخلة الشوباني أمام الطلبة المغاربة بتركيا، وإلا فإنه سيقوم بنشر تسجيل صوتي لها.
وكشف بنشماس في تصريح لـ «الصباح»، أن سفر الشوباني كان بصفته الوزارية، وأنه استقبل من قبل المسؤولين الأتراك على أساسها في زياراته المتعددة لمكان إقامة ودراسة ابنه على حساب دافعي الضرائب المغاربة، متحديا إياه أن يثبت أن تلك الزيارات كانت من أجل القيام بمهام حكومية رسمية، «وإذا كانت كذلك، فماذا كان يفعل مع الطلبة؟».
وشدد رئيس المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة أن من حق الوزير أن يقوم بزيارة ابنه، لكن شريطة أن تكون التكاليف من حسابه الخاص وأن لا يرافقه في أنشطته الجامعية بالصفة الحكومية، موضحا أن هذا التقليد لا يقتصر فقط على الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، بل إن «أغلب الزيارات، التي يقوم بها وزراء العدالة والتنمية إلى الخارج، تكون لأغراض حزبية ضيقة، باستثناء جولات وزير الخارجية والتعاون، سعد الدين العثماني».
واعتبر بنشماس أنه وجد نفسه مضطرا للرد بالطريقة نفسها، التي تحداه بها رئيس الحكومة أمام الرأي العام، وذلك في إشارة منه إلى مكان وزمان الواقعة، أي جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة بمجلس المستشارين، لذلك حرص على أن يؤجل رده إلى الجلسة الموالية. ونصح بنشماس رئيس الحكومة بعدم التسرع في دخول التحديات قبل التأكد من الوقائع المعنية، وأن عليه أن يعمل بالمثل الصيني القائل «يلزمك سنتان لتتعلم الكلام وسنوات كثيرة لتتعلم الإنصات».       
ويأتي ذلك بعد أن خاطب بنكيران بنشماس في النسخة ما قبل الأخيرة من جلسات المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة قائلا «إذا لم تأت بالدليل فعليك الاستقالة، أما إذا ثبتت صحة ما تقول فعلى الشوباني أن يستقيل».
وبعد شهر على ذلك، قال بنشماس وهو يعرض الصورة المذكورة في الجلسة الأخيرة «هذا برهاني السيد رئيس الحكومة، فأين برهانك إن كنت صادقا؟ وهل ستلتزم بتعهدك وتبشرنا باستقالة الوزير المعني؟».

ياسين قطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق