fbpx
الرياضة

لا مـكـان للـعـاطـفـة فـي الاحـتـراف

الراقي المنضم إلى الرجاء قال إن المشاركة في المونديال كانت دافعا للتوقيع للفريق

قال عصام الراقي، المنضم حديثا للرجاء الرياضي، إن دراسة ابنه سبب رئيسي في العودة إلى البطولة الوطنية. وكشف الراقي، في حوار مع”الصباح الرياضي”، أنه تعذر عليه إيجاد معاهد تدرس اللغة الفرنسية بالسعودية، لذلك قرر العودة إلى المغرب، وخوض تجربة بقميص الرجاء. وأفاد لاعب الجيش الملكي سابقا أنه في زمن الاحتراف لا مكان للعواطف، وأن على الجمهور العسكري أن يتفهم وضعه، خصوصا أن الجيش لم يتقدم بأي عرض رسمي لضمه. ولم يخف الراقي أن مونديال الأندية، كان من العوامل التي عجلت بالتعاقد مع الرجاء، مؤكدا أن أي لاعب في العالم، يتمنى خوض منافسة بهذه القيمة. وفي ما يلي نص الحوار:


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى