fbpx
الأولى

نواد خاصة تورط رؤساء جماعات

مرافق جماعية تحولت في ظل التدابير الاحترازية إلى مشاريع ترفيهية تدر الملايين شهريا

حولت التدابير الاحترازية ضد كورونا فضاءات مرافق جماعية إلى نواد خاصة للتحايل على المقتضيات، التي تمنع تجمع أكثر من 50 شخصا في مكان واحد، الأمر الذي تسبب في غضب بمجالس الجماعات المعنية وتعالت الأصوات المنادية بوقف عبث استغلال ملاعب القرب، المحدثة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لصالح سكان التجمعات الهامشية، خاصة في البيضاء وبرشيد.
ولم يتردد محمد الزاهري العضو بمجلس جماعة سيدي رحال الشاطئ، التابعة لإقليم برشيد في الكشف عن تفاصيل تلاعبات تهم استخلاص مبالغ مالية للاستفادة من ثلاثة ملاعب قرب في الجماعة، مسجلا في رسالة تتوفر “الصباح” على نسخة منها، أن جمعيات النوادي المكلفة بتدبير المرافق الجماعية المذكورة المنجزة، من قبل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فرضت مبالغ وصلت إلى 100 درهم للساعة الواحدة.
وذكر المستشار أن المبالغ المستخلصة تجاوزت عتبة الثمن الرمزي لتصبح مجالا للربح، بالنظر إلى أن النوادي المستفيدة تتلقى منحا سنوية من قبل الجماعة، على اعتبارها أنها جمعيات مستفيدة من شراكات التنمية البشرية.
وتورط منتخبون في تلاعبات في الدعم المخصص للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وجرت بعضهم إلى القضاء، بتهمة النصب وخيانة الأمانة، إذ اعتبرت الشكاية رقم 04837 الموجهة، بتاريخ 25 فبراير الماضي، إلى وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية بالبيضاء، أن روح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي أعطى الملك انطلاقتها، تهدف بالأساس إلى الحد من معاناة الفئات المعوزة، من خلال فتح أبواب الاستفادة من مشاريعها، كما تم التنصيص على ذلك في خطاب ملكي تاريخي.
وطالبت جمعيات مقصية من برامج الشراكة النيابة العامة بفتح تحقيق في موضوع التحايل على بنود اتفاقية شراكة وملحقها التعديلي، وإصدار التعليمات من أجل الاستماع إلى برلماني بالبيضاء، إذ كشفت شكاية تتوفر “الصباح” على نسخة منها، استقدام أحد المستثمرين وإبرام اتفاقية صفقة معه بعيدة عن مرتكزات الشراكة في الدعم، اتخذت صورة مساهمة في الأسهم والأرباح، وتم الاتفاق على أن يحصل المستثمر على 40 في المائة من المداخيل الشهرية، في خرق واضح لأهداف مشاريع المبادرة التي تروم الحد من مظاهر الهشاشة، تماشيا مع روح التنمية البشرية.
وأثبتت الجمعيات بواسطة معاينة أجراها مفوض قضائي، واقعة استخلاص مبالغ مالية لا تقل عن أسعار أكاديميات ونوادي الخواص، المتخصصة في كراء ملاعب كرة القدم المصغرة.
واتضح تحويل شراكات التنمية البشرية في عين الشق بالبيضاء إلى صفقات تجارية تدر على أصحابها الملايين شهريا، بالنظر إلى أن ملحقا تعديليا لاتفاقية الدعم المسجلة تحت عدد 20.2013 المتعلقة بتهيئة وإصلاح الملعب البلدي سيدي معروف سجل في مادته الرابعة، أن تكلفة المشروع تناهز 700 مليون، ولا يحق للجمعية إضافة شركاء آخرين إلا بالرجوع إلى اللجنة الإقليمية والحصول على موافقتها، وهو ما لم يتم العمل به، من قبل المسؤولين عن جمعية محسوبة على العدالة والتنمية.
ياسين قُطيب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى