حوادث

12 سنة سجنا لمتهم بالقتل بسطات

 محكمة الاستئناف أعادت تكييف التهمة وألغت الحكم الابتدائي

صرحت غرفة الجنايات الاستئنافية بسطات في نهاية جلستها المنعقدة يوم الاثنين الماضي بإلغاء الحكم الصادر عن غرفة الجنايات الابتدائية والقاضي بإدانة المتهم بخمس سنوات سجنا من أجل الضرب والجرح المفضي للموت وبمؤاخذته من أجل القتل العمد والحكم عليه مجددا ب 12 سنة سجنا نافذا.
واتضح من خلال المناقشة التي جرت أطوارها بقاعة الجلسات رقم 3  أن الضابطة القضائية بمركز الدرك الملكي بحد السالم التابع لسرية برشيد تلقت صبيحة يوم  19يونيو 2008 مكالمة هاتفية من أحد المواطنين القاطنين بدوار الكروشيين تفيد بوفاة شخص إثر طعنه بسكين على يد شخص معروف وسط سكان الدوار المذكور. وبمسرح الجريمة عاين رجال الدرك جثة المسمى قيد حياته رضوان وهي  تحمل جرحا عميقا في الصدر وجرحين في الرأس.
وباشرت الضابطة القضائية بحثها في الجريمة بالاستماع إلى زوجة المتهم التي أفادت أنها كانت رفقة شقيقتين لها بالمنزل يتفرجن على برامج التلفزيون عندما حضر زوجها في الساعة 11 ليلا وهو في حالة سكر. وبعد تناول وجبة العشاء خلد الجميع للنوم. وفي الساعة 4 صباحا استيقظوا على صوت طرقات الباب الرئيسي للمنزل الذي تم فتحه بالقوة. وأضافت أنها رفقة زوجها وشقيقتيها هرعوا إلى الباب لمعرفة ما يجري فوجدوا الضحية الذي يعد ابن جيرانهم داخل البهو. وقد دخل هذا الأخير  في شجار مع زوجها حيث تشابكا بالأيدي.
وأوضحت أن الضحية هدد هم بالقتل فلاذت بالفرار هي وشقيقتيها إلى خارج المنزل. وقد  حضر أخ الهالك وحاول فض النزاع لكنه لم يتمكن. وبعد مرور وقت وجيز، عادت من جديد إلى المنزل فوجدت الضحية ساقطا أرضا. وتبين بعد ذلك أنه فارق الحياة.
وصرح أخو الهالك أنه سمع في الرابعة صباحا طرقات على باب حديدي. وكان جاره (المتهم) يصيح ويطلب النجدة كما سمع صوت شقيقه فخرج من منزله حيث وجد هذا الأخير ببهو منزل جارهم الذي اشتبك معه. وأبرز انه حاول أن يفرق بينهما لكن أخاه واصل العراك مع غريمه.
وصرح المتهم أنه مساء يوم الحادث، اقتنى كمية من الخمر واحتسى جزءا منها بالخلاء المتاخم للدوار، وأخذ الباقي إلى منزله. وفي الساعة الرابعة، استفاق على صوت طرقات بالباب الخارجي للمنزل، فخرج ليتفقد الأمر، فإذا به يجد أمامه الضحية الذي كان بدوره في حالة سكر متقدمة يحمل بيده حجرا وشرع في توجيه السب والشتم إليه، وتوعده بوضع حد لحياته، وأضاف أنه اشتبك معه ووجه ضربة رأسية إليه.
وأكد أن شقيق الهالك تدخل وحاول اصطحاب أخيه إلى مسكنه، لكن الأخير رفض. بعد ذلك دخل هو إلى المطبخ وتسلح بسكين وتعقب خصمه إلى خارج المنزل فوجده ساقطا أرضا ووجه إليه طعنات في الرأس والصدر.
وكان الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بسطات طالب بإجراء تحقيق في مواجهة المتهم في إطار جناية القتل العمد المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 392 من القانون الجنائي.
وخلال الاستنطاق التفصيلي صرح الظنين أنه كان في حالة سكر فاقتحم عليه الضحية مسكنه في الساعة الرابعة صباحا فرماه بحجر. وادعى أنه لم يتبين أين أصابه به. كما أفاد أنه لم يتذكر ماإذا كان وقت الشجار مسلحا بسكين أم لا. 
بوشعيب موهيب (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض