fbpx
الرياضة

هرماش يغيب عن مباراة غامبيا

حظوظ مشاركة جبور ضئيلة وأعضاء المنتخب يحتفون بالشافني والطاوسي يعلن لائحة المحليين الأسبوع المقبل

لن يكون بمقدور عادل هرماش، الدولي المغربي، المشاركة في المباراة التي تجمع المنتخب الوطني بنظيره الغامبي غدا (السبت) بملعب مراكش الجديد، لحساب الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بالبرازيل 2014.
ويعزى غياب هرماش إلى عدم شفائه كليا من الإصابة، التي تعرض لها في عضلة الفخذ خلال مباراة تنزانيا السبت الماضي، وفشلت المجهودات الطبية في تأهيله، ما جعل عبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب، يمنحه فترة راحة تمتد أسبوعا. ومازال رشيد الطاوسي، مدرب المنتخب الوطني، ينتظر الضوء الأخضر من هيفتي، بخصوص إمكانية إشراك ياسين جبور.
ووفق إفادة مصدر من المنتخب، فإن حظوظ مشاركة جبور ضئيلة جدا، لعدم استعادة عافيته أولا، وعدم خوضه أي حصة تدريبية منذ الأحد الماضي ثانيا، ما يرجح إمكانية غيابه عن مباراة غامبيا.

والتحق كمال الشافني بمعسكر المنتخب الوطني أول أمس (الأربعاء)، واستأنف تداريبه بشكل عاد، بعدما غاب عنها منذ الاثنين الماضي، بسبب سفره إلى فرنسا، حيث وضعت زوجته مولودة.
وعلم “الصباح الرياضي” أن اللاعبين وطاقم المنتخب أقاموا أمس (الخميس) حفلا على شرف الشافني.
وتميز الحفل بحضور المهدي بنعطية، الغائب عن معسكر مراكش، للإصابة.
يشار إلى أن المنتخب الوطني يحتل المركز الثالث في المجموعة الثالثة برصيد خمس نقاط، متخلفا عن كوت ديفوار، الأول ب10 نقاط، وتنزانيا، الثاني بست نقاط، فيما يحتل غامبيا المركز الأخير بنقطة واحدة.
على صعيد آخر، يدخل المنتخب الوطني المحلي في 24 يونيو الجاري تجمعا إعداديا بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة، استعدادا للمباراة التي ستجمعه بنظيره التونسي يوم سادس يوليوز المقبل، لحساب ذهاب الدور الأول والأخير من التصفيات المرهلة على نهائيات كأس إفريقيا للمحليين التي ستحتضنها جنوب إفريقيا السنة المقبلة.
وعلم «الصباح الرياضي» من مصدر مطلع أن التجمع الإعدادي سيستمر إلى غاية 3 يوليوز المقبل، موعد السفر إلى تونس، إذ من المنتظر أن يخوض المنتخب المحلي مباراته أمام نظيره التونسي بالملعب الأولمبي بسوسة، في الوقت الذي برمجت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مباراة الإياب في 13 من الشهر ذاته بالملعب الكبير بطنجة، مشيرا إلى أن الطاوسي قدم برنامج استعدادات المنتخب المحلي للمباراتين في وقت سابق.
وأكد المصدر ذاته أن الطاوسي سيعلن الأسبوع المقبل لائحة موسعة للمحليين المدعوين لحضور التجمع الإعدادي المذكور، وتضم المحليين الموجودين حاليا رفقة المنتخب الوطني بمراكش لمواجهة غامبيا في إطار التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم، والبالغ عددهم 11 لاعبا، وسبب إدراجهم  هو الحفاظ على جاهزية اللاعبين الذين سيواجهون تونس، سيما أن المباراتين تتزامنان مع نهاية الموسم الرياضي الجاري، مضيفا أن المحليين المدعوين لمباراتي تنزانيا وغامبيا حارسان وتسعة لاعبين، وهو عدد كاف لضمان جاهزية المنتخب المحلي بنسبة عالية.
وأوضح المصدر نفسه أن الطاوسي سيمنح المحليين الذين يوجدون رفقة المنتخب الوطني بمراكش راحة لمدة ثمانية أيام، على أن يلتحقوا بالتجمع المذكور مع اللاعبين الآخرين الذين سيستدعون إليه، علما أن العديد من الأندية ستشرع في استعداداتها للموسم الرياضي المقبل في 24 يونيو وهو التاريخ المحدد لانطلاق تجمع المحليين، إذ يتعين على الطاوسي إيجاد تسوية لهذا المشكل مع الأندية المذكورة.

عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى