fbpx
الرياضة

الأشبال يبحثون عن إنجاز غاب 15 سنة

عبوب أكد أن مواجهة تونس ستجرى في ظروف مختلفة واللعب على اللقب يتطلب الفوز على الجميع

يطمح المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة إلى تكرار الإنجاز الذي تحقق قبل 15 سنة ببنين، عندما يواجه نظيره التونسي، اليوم (الجمعة)، في الخامسة، لحساب ربع نهائي كأس إفريقيا للشباب بالملعب الرئيسي لنواذيبو.
واستفاد المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة من راحة، خلال الأيام الثلاثة الماضية، لاستعادة اللياقة البدنية للاعبين، وتحضيرهم نفسيا لهذه المباراة، المقرر انطلاقتها في الخامسة، ومعالجة بعض الجوانب التقنية، بعد وقوف زكرياء عبوب، مدرب منتخب الشباب، على وجود خلل في استثمار الفرص المتاحة وترجمتها إلى أهداف.
وأكد زكريا عبوب لـ «الصباح»، أن المباراة أمام تونس تختلف كثيرا عن المباراة الأخيرة، التي جمعتهما قبل حوالي ثلاثة أشهر، من حيث الظروف والأجواء والأهداف، الشيء الذي يجب التعامل معها بحذر، من أجل انتزاع بطاقة التأهل إلى نصف النهائي.
وأضاف عبوب أن المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة غير متخوف من نظيره التونسي، بحكم أن اللعب على اللقب، يتطلب مواجهة أي منتخب آخر، كيفما كان مستواه التقني والبدني، مشيرا إلى أنه جهز جميع اللاعبين من الناحية البدنية والنفسية والتقنية.
وأوضح عبوب أنه سيخوض مباراة اليوم بأسلوب مغاير، بحكم الظروف التي تجرى فيها، أبرزها طبيعة الملعب والأجواء المناخية التي تحيط بها، إضافة إلى أن مثل هذه المباريات تلعب على جزئيات بسيطة، ومن يتحكم فيها، سيفوز بالمباراة.
وقال مدرب المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة، إن نظيره التونسي يعتمد على استغلال المساحات بين الخطوط، من خلال استغلال سرعة لاعبيه وتقنياتهم الفردية، الشيء الذي يتطلب اللعب بحذر شديد، وعدم ترك المساحات للاعبيه، ومحاولة استخلاص الكرة في مناطق متقدمة.
وأبدى عبوب ارتياحه للأجواء التي مرت فيها التحضيرات، مضيفا أن اللاعبين يعرفون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، والتعامل مع الكرة بالكثير من التركيز، وعدم ترك الفرصة للمنتخب التونسي، من أجل المبادرة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى