fbpx
حوادث

درك البيضاء يطيح ببارونات مخدرات

يستعملون صفائح مزورة وأسقطتهم كمائن ومطاردات

أحال مركز الدرك الملكي عين الذئاب، الثلاثاء الماضي، مشتبها فيهم بالاتجار في المخدرات واستعمال ناقلة مشبوهة تحمل صفائح مزورة، على النيابة العامة، بعد انتهاء الأبحاث التي أجريت معهم، إثر إيقافهم متلبسين في كمين محكم نفذ الأحد الماضي.
وأفادت مصادر متطابقة أن فرقة الدرك الملكي سالفة الذكر، استغلت معلومات دقيقة عن تحرك المشتبه فيهم لتزويد مروجين بضواحي البيضاء، سيما سيدي رحال والسوالم وبرشيد، وعن وصول شحنة جديدة في طريقها إليهم، لتنصب كمينا محكما، أدى إلى محاصرة سيارة من نوع «بيكوب» بعد توقيفها، ليتم على الفور إيقاف السائق ومساعده، وتفتيش الصندوق الخلفي، الذي كان مغطى بغطاء بلاستيكي، قبل العثور على رزم كثيرة، شكلت كميات متنوعة من المخدرات.
وأوردت المصادر نفسها أن كميات المخدرات موزعة بين القنب الهندي وصفائح من الشيرا وأوراق طابا، وهي طلبيات موجهة إلى مروجين تم تحديد هوية بعضهم، للبحث عنهم وإيقافهم بموجب المساطر الاستنادية التي ذكرت فيها أسماؤهم، إذ بلغ الوزن الإجمالي للحمولة 800 كيلوغرام، جري تسليمها إلى مصالح الجمارك قصد إنجاز محاضر المطالب المالية، بينما أخضع المتهمان لأبحاث كشفت عن مسار الرحلة التي قادت الحمولة من الشمال إلى النفوذ الترابي لدرك عين الذئاب، الذي أصبح يطلق عليه اليوم درك السعادة، نظرا لنقل المقر إلى مدينة الرحمة، وتحويل المقر السابق إلى مصلحة الدرك الخاصة بالبيئة.
وتأتي العملية الأخيرة إثر عمليات أخرى متفرقة أنجزتها الفرقة نفسها التي تشتغل في محاور طرقية، تعد المسالك التي يختارها مروجو المخدرات والتي تمتد على الطريق السيار.
ففي الأسبوع الماضي، أوقفت فرقة الدرك نفسها عددا من تجار المخدرات ينشطون في هوامش البيضاء، ضمنهم مشتبه فيهم ثلاثة، اعتقلوا بالطريق السيار في اتجاه الجديدة، متلبسين بحيازة كمية من المخدرات.
م . ص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى