fbpx
الرياضة

الرجاء في موسم الحصاد

حقق لقبين ولعب نصف نهائي كأس العرب وعبر إلى المونديال

شكل الرجاء الرياضي هذا الموسم، مادة دسمة لوسائل الإعلام المحلية والدولية، بحكامته الجيدة، ولقبيه المحصلين في أول تجربة تسييرية لمكتب شاب، يرأسه محمد بودريقة، الذي خلف عبد السلام حنات، في جمع يوليوز الماضي. ولم يكن إحراز لقبين في موسم واحد، والعبور إلى المونديال للمرة الثانية في تاريخ الفريق هينا، بل تطلب مجهودات جبارة من جل مكونات الفريق بداية بالطاقم التقني واللاعبين ومرورا بالمكتب المسير، ووصولا إلى الجمهور الذي رسم أجمل اللوحات في المدرجات أينما حل


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى