fbpx
حوادث

البراءة لرئيسي جماعة عين الشكاك

برأت غرفة الجنايات الابتدائية لجرائم الأموال باستئنافية فاس، زوال أول أمس (الثلاثاء)، الرئيس الحالي والسابق للجماعة القروية عين الشكاك بصفرو، من تهم “التزوير في محررات رسمية وتبديد أموال عامة واستغلال النفوذ”، مع إرجاع مبلغي الكفالة إليهما. وقضت بعدم الاختصاص في الطلبات المدنية المقدمة في مواجهتهما.
ويتعلق الأمر بالرئيس الحالي الاستقلالي وسلفه المنسق الإقليمي للتجمع الوطني للأحرار الوافد عليه من الحركة الشعبية، الذي قضى نحو عقدين ونصف على رأس الجماعة، وهو النائب الأول لرئيس الغرفة الفلاحية بالجهة، وسبقت إدانته في ملف سابق بسنتين حبسا نافذا لتسليمه شهادة لشخص يعلم أنه لا حق له فيها.
وتوبعا في الملف نفسه رفقة 3 أشخاص آخرين بينهم تقني بالجماعة وشخصان موضوعا شكاية مجهولة، الذين سرحوا بدورهم مقابل كفالات قبل إحالتهم على الغرفة الجنائية بقرار من قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية، على خلفية اتهامهم بتزوير شهادات إدارية لبقع أرضية بموقع المصلى بعين الشكاك.
وفوت المالكون الأصليون العقار، لإقامة مقبرة قبل مفاجأتهم باستغلاله لغرض آخر ليتقدموا بشكايتهم.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى