fbpx
اذاعة وتلفزيون

السراج يستعيد سيرة بوستة

الإعلامي يحول حواراته التلفزيونية إلى كتب

صدر أخيرا للإعلامي محمد الضو السراج كتاب جديد بعنوان “امحمد بوستة، الوطن أولا..مذكرات في السياسة والحياة” عن منشورات المركز الثقافي للكتاب.
الإصدار الجديد الذي تولى تقديمه الراحل محمد العربي المساري جزء من مشروع يشمل مجموعة من كتب أخرى تتضمن حوارات طويلة مع شخصيات سياسية وحزبية مغربية أولاها كان سي امحمد بوستة.
وكشف الضو السراج أنه يستعد لإصدار كتب أخرى على المنوال نفسه عن مسار الدكتور عبد الكريم الخطيب والمناضل المغربي اليهودي شمعون ليفي والمحجوبي أحرضان وابراهام السرفاتي وآخرين.
وقال السراج إن المادة الأولية لهذه الإصدارات عبارة عن حوارات طويلة أجراها منذ سنوات، مع هذه الشخصيات لفائدة القناة الأولى المغربية، وهي أول تجربة في المغرب لتحويل برنامج سمعي بصري إلى وثيقة مكتوبة وهناك تجارب رائدة بأمريكا وأوربا، وكانت قناة الجزيرة القطرية سباقة في هذا المجال عربيا.
واستحضر المتحدث نفسه إكراهات هذه التجربة بحكم أن العمل السمعي البصري يختلف كليا عن إعداد وثيقة مكتوبة بتفاصيل إضافية، كالهوامش والملاحق والصور النادرة التي تضع هذه الشخصيات في فضائها الوطني وعلاقاتها المتشعبة مع الأطراف الأخرى في الداخل والخارج إضافة إلى أن البرامج التي تم بثها خضعت في أغلبها للقص والقطع والنقصان، إذ يحاول أن يقدم في هذا الكتاب الصيغة الأصلية للحوار مع تفاصيل كثيرة الهدف منها تقديم وثائق وشهادات باسم رواد السياسة في المغرب المعاصر ليتعرف على مسارهم شباب اليوم وسياسيو الغد.
ويتضمن الكتاب 12 فصلا و20 ملحقا وعشرات الهوامش ، وقد قام المؤلف بالبحث في كثير من المراجع للتدقيق في تحديد تاريخ بعض الأحداث ومكانها بالضبط، كما أعاد تركيب الحوار بعد تفريغه طبقا لكرونولوجيا الأحداث وتسلسلها وليس كما رواها بوستة في الحوار التلفزيوني، وهي العملية التي استغرقت أكثر من 5 سنوات. ويشتمل الكتاب على 20 ملحقا من الوثائق أولها وثيقة الاستقلال، وآخرها المذكرة التي وقعها بوستة مع عبد الرحمان اليوسفي الموجهة للحسن الثاني بصفتهما عضوي الكتلة الوطنية مع وثائق عن الصحراء المغربية، والصراع مع بوليساريو والجزائر ومعارك امغالا ووثائق أخرى عن الفرنسيين الأحرار ووثاق عن مغرب ما بعد الاستقلال، من ضمنها وثائق عن تطور قضية الصحراء المغربية من 1975 إلى 2018 وملاحق أخرى عن تاريخ الصحراء الشرقية وارتباطها بالسلطة المركزية بالمغرب وسلاطين المغرب، وعن الصراع المغربي الجزائري في حرب الرمال وطرد آلاف الأسر المغربية من الجزائر وغيرها.
عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى