fbpx
حوادث

تبرئة مدير شركة من تهمة الاختلاس

حكمت غرفة الجنايات الاستئنافية المكلفة بالجرائم المالية باستئنافية فاس، زوال الأربعاء الماضي، غيابيا على مدير شركة متهم بمشاركة والده المسؤول السابق بمؤسسة بنكية بوجدة، في اختلاس وتبديد 697 مليون سنتيم من المداخيل وحسابات الزبناء، بعدما أجريت المسطرة الغيابية في حقه لتغيبه عن 9 جلسات سابقة.
وثبتت الغرفة الحكم الابتدائي ببراءة المتهم، من تهم “المشاركة في اختلاس وتبديد أموال عمومية وفي التزوير في وثيقة رسمية واستعمالها وفي تزييف طابع وطني واستعماله”، بعدما أدين أبوه سابقا، ب4 سنوات حبسا نافذا من قبل الغرفة نفسها، بجناية اختلاس أموال عامة والتزوير في شهادة إدارية.
وقضى الابن أسابيع رهن الاعتقال بسجن بوركايز، بعدما صدر أمر عن قسم جرائم الأموال بإلقاء القبض عليه بعد إنجاز المسطرة الغيابية في حقه لغيابه المتكرر رغم سابق الإعلام، عن جلسات محاكمته ابتدائيا، قبل اقتناع هيأة الحكم ببراءته لغياب الأدلة على مشاركته أبيه اختلاس 6 ملايين و970 ألف درهم، أمرته المحكمة بإرجاعها.
وأنكر الابن خلال التحقيق التفصيلي معه، سحبه المبالغ المحددة بموجب رهون للاستفادة من صفقات مشاريع تنموية بالناظور، باستعمال شهادات إثبات معاينة مسلمة من العمالة، اتضح أنها مزورة، مؤكدا أنه لم يعد مسيرا للشركة في وقت سابق للاختلاس، بعدما نشبت خلافات عائلية بينه وبين والده، إثر وفاة والدته.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى