fbpx
الرياضة

معد بدني فرنسي للمنتخب النسوي

تعاقدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مع الإطار الفرنسي سيدريك بلوم، المعد البدني لنادي نانت الفرنسي، من أجل الإشراف على الإعداد البدني للمنتخب الوطني النسوي الأول.
وعلمت «الصباح»، أن تعاقد جامعة الكرة مع المعد البدني المذكور، جاء بتوصية من رينالد بيدروس، مدرب المنتخب الوطني النسوي، بعد أن أخبر المسؤولين بتحمل مسؤولية التعاقد مع أطر ضمن طاقمه، من أجل رفع المستوى العام للاعبات.
وحاول نانت الفرنسي إقناع بلوم بالبقاء في الفريق، وقدم له أجرا شهريا كبيرا، للتراجع عن الالتحاق بالمنتخب النسوي، غير أنه رفض بداعي رغبته في خوض تجربة أخرى، من أجل تطوير إمكانياته، ورفع تحد آخر، بالإشراف على الإعداد البدني للمنتخب النسوي، المقبل على خوض نهائيات كأس إفريقيا، المقرر إجراؤها بالمغرب في 2022.
ومن المنتظر أن يحل المعد البدني الجديد للمنتخب النسوي بالمغرب، بعد غد (الأحد)، لتوقيع عقده مع جامعة الكرة، ومباشرة عمله بالإدارة التقنية الوطنية، وعقد اجتماعات مع الويلزي روبيرت أوشن، المدير التقني الوطني، إضافة إلى الاطلاع على مستوى كرة القدم النسوية بالمغرب.
وفي السياق ذاته، أثار تعاقد جامعة الكرة مع معد بدني للمنتخب النسوي استياء الكثير من الأطر الوطنية، بسبب إغراق الإدارة التقنية الوطنية بالأطر الأجنبية، في الوقت الذي يتوفر المغرب على العديد من المعدين البدنيين، المشهود لهم بالكفاءة المهنية.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى