fbpx
حوادث

مداهمة مقاه تخرق الطوارئ

تدخلت السلطات العمومية بطنجة، نهاية الأسبوع الماضي، لوضع حد للخروقات المتعمدة من قبل أرباب عدد من المطاعم والمقاهي بوسط المدينة، الذين تعمدوا مخالفة اﻟﺘﺪاﺑﻴﺮ الاﺣﺘﺮازﻳﺔ والوقائية التي قررتها اﻟﺴﻠﻄﺎت اﻟﻤﺨﺘﺼﺔ للتصدي لانتشار عدوى وباء (كوفيد 19)، وأغلقت محلين معروفين ضبطا مفتوحين في وجه زبنائهما، بعد الساعة الثامنة مساء، في تحد سافر لحالة الطوارئ المعمول بها بجميع التراب الوطني.
وحسب مصادر “الصباح”، داهمت السلطة المحلية وفرق أمنية مكونة من عناصر الاستعلامات العامة والشرطة القضائية وعناصر من الأمن العمومي بالمنطقة الثانية بالمدينة، مساء السبت الماضي، مقهى معروفا بشارع محمد السادس (البولفار)، بعد أن توصلت بمعلومات تفيد بأنه ينظم حفلا صاخبا خارج التوقيت القانوني للإغلاق، فضبطت بداخله عددا كبيرا من الأشخاص، من بينهم أسماء معروفة وفنانون مشهورون.
إثر ذلك، اعتقلت العناصر الأمنية صاحب المقهى وشخصين آخرين ضبطوا في حالة تلبس باستهلاك مواد محظورة، وتم وضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية بناء على تعليمات النيابة العامة، في انتظار إعداد المحاضر الرسمية وإحالتهم على القضاء بتهمة خرق إجراءات الحجر الصحي.
وفي اليوم نفسه، وبناء على شكاية تقدم بها سكان حي البرانص للسلطات المحلية، عبروا فيها عن استنكارهم لتعمد مطعم بزنقة الأرز تقديم الطعام لزبائنه في ساعات متأخرة من الليل، قامت قائدة الملحقة الإدارية رقم 16، بمعية أعوانها وعناصر من القوات المساعدة، بمداهمة المحل المذكور لتجد بداخله عددا كبيرا من الزبناء، وأخلوه من مرتاديه، قبل أن تأمر القائدة بإيقاف مسير المطعم وإحالته على مصالح الشرطة، التي وضعته رهن تدابير الحراسة النظرية، إلى حين عرضه على النيابة العامة.
وحسب سكان الحي، فإن المطعم كان معتادا على فتح أبوابه خارج الأوقات المسموح بها، وهو ما دفع عددا من الجيران لتوجيه شكايات ضده، ومطالبة السلطات المحلية بتطبيق القانون في حق صاحبه ومسيره، وسحب رخصة الاستغلال نهائيا، بالنظر إلى جسامة هذا التصرف غير المسؤول، الذي يخالف القوانين الموصى بها من قبل وزارة الداخلية، ومن شأنه أن يهدد الصحة العمومية.

المختار الرمشي (طنجة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى